آثار رجيم اليويو على الوزن

2019-01-10T13:42:43+03:00
2019-01-10T13:42:46+03:00
صحة والجمال
آثار رجيم اليويو على الوزن

يُطلق على رجيم اليويو أيضًا تسمية تدوير الوزن، أو اتباع أنظمة رجيم مخسسة بصورة متكرِّرة، أي أنَّ هذا الرجيم يتعلَّق بـفقدان الوزن، فاكتسابه سريعًا، ومعاودة الكرَّة، ليتحوَّل النظام الغذائي إلى سلسلة من أنظمة الرجيم المشكوك في فعاليتها!


 وفي هذا الإطار، توضح اختصاصية التغذية ديانا عميش تفاصيل رجيم اليويو، وآثاره على الجسم، بحسب “سيدتي”.

اتباع رجيم اليويو، أمرٌ منتشرٌ في صفوف الأفراد، الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة، ويمكن لمتتبعي رجيم اليويو أن يفقدوا بضعة كيلوغرامات أو اكتسابها، بمعدَّل 5 إلى 10 باوندات في كلِّ تجربة، وبالتالي تشمل آثار رجيم اليويو:

1. زيادة الوزن: خلصت دراسة أمريكيَّة إلى أنَّ اتباع أنظمة رجيم عدة بصورة متكرِّرة قد يأتي بنتيجة عكسيَّة، مؤدِّيًا في نهاية المطاف إلى زيادة الوزن، لأنَّ الدماغ يُفسِّر هذه التقلُّبات الشديدة في أنماط الأكل بـ”المجاعات القصيرة” (وهو أمر يختلف عن الصيام)، ما يُدخل الجسم في وضعيَّة النجاة وتحفيز تخزين الدهون.


وهذا أيضًا فخّ مشترك للأفراد الذين يحاولون الالتزام برجيم منخفض  السعرات الحرارية بشكل كبير! وعدا عن ذلك، يتعرَّض متتبعو رجيم اليويو إلى الإفراط في الأكل والشرب، ولذا هم لن يتمكَّنوا أبدًا من الحفاظ على الوزن المفقود.

2. سوء أداء الأمعاء: الحدُّ من الأكل واستهلاك  السعرات الحرارية أمر صعب، خصوصًا للمعدة، وفق دراسة أجرتها جامعة “نيو ساوث ويلز”، وهذا يعني أنَّ اتباع حمية اليويو يؤثِّر في التوازن الصحِّي لبكتيريا الأمعاء.


عادةً، تحتوي الأمعاء على حوالى 100 تريليون خليَّة ميكروبيَّة مؤثِّرة في التمثيل الغذائي والمناعة، ولكن عندما تتعطَّل مستويات البكتيريا وتنوُّعها، تكون النتيجة أمراض جهاز الهضم، مثل: مرض التهاب الأمعاء والسمنة.

3. الإحباط النفسي: عند اتّباع رجيم ما، فإنَّ الافراد غالبًا ما يمنعون أنفسهم من تناول الأطعمة التي يرغبون بها، ما يقود إلى الشعور بالحرمان، والذي يمكن أن يعرقل الأهداف الصحِّية.



 عمومًا، هناك حاجة إلى المزيد من البحوث حول آثار اتّباع تدوير الوزن. وفي حال الرغبة في خسارة الوزن، يجب الاستعداد للالتزام بالتغييرات الدائمة في ما يتعلَّق بالسلوكيات المرتبطة بالأكل والنشاط البدني.

رابط مختصر