أب شجاع يعض تمساح ضخم ويُصارعه لينقذ ابنه من بين فكيه.. كيف كانت النهاية؟

آخر تحديث : الأربعاء 30 يناير 2019 - 3:34 مساءً
أب شجاع يعض تمساح ضخم ويُصارعه لينقذ ابنه من بين فكيه.. كيف كانت النهاية؟
زهوة برس:-

أنقذ أب فلبيني شجاع، ابنه من بين فكي تمساح ضخم، حيث غرس الأب أسنانه في ساق التمساح ليجبره على ترك الطفل.
وذكر تقرير نشره موقع “ديلي ميل” اليوم، أن الطفل “دييغو أبو الحسن”، البالغ من العمر 12 عاما، كان يسبح مع شقيقه الأصغر في نهر بالقرب من منزل العائلة في بلدة بالاباك، في منطقة بالاوان في الفلبين، قبل أن يهاجمه تمساح ويسحبه تحت الماء.

ولحسن الحظ سمع الأب “تيخادا أبو الحسن” نداءات الطفل طالبا المساعدة، فركض على مسافة 100 ياردة من المنزل إلى النهر، ثم غطس في الماء، وفي يده لوح خشبي، ورغم ضربه للتمساح باللوح الخشبي، فإن لم يفلح في إجبار ذلك المفترس الضخم لم يترك الطفل.

وفي محاولة يائسة غرس الأب أسنانه في ساق التمساح، وعضّه عدة مرات، وفي رد فعل غريب وغير متوقع، ترك التمساح الطفل وسبح بعيدا عن الأب وابنه، الذي تم نقله إلى المستشفى حيث قضى ليلتين.

وطبقا للتقارير المحلية لدى الطفل العديد من الندوب، لكن بلا إصابات خطيرة، وقال الأب :”كان هناك الكثير من الأدرينالين في جسدي، ولم يكن لدي وقت للتفكير، فكنت أضرب التمساح ولم يترك الصبي، فصارعته، ونظرنا في عيون بعضنا البعض”، وأضاف: “ثم من العدم جاءت لي فكرة عضه”.

وقال الناطق باسم الشرطة الإقليمية: “لحسن الحظ وبسبب شجاعة الأب، لم يغرق الصبي، ولم يصب سوى بجروح من عضات التمساح”.

رابط مختصر
2019-01-30
admin