أستاذة بجامعة إسبانية تطلب من طالبتين خلع الحجاب.. وهذا ما فعله زملائهما

آخر تحديث : الثلاثاء 3 يوليو 2018 - 7:05 مساءً
أستاذة بجامعة إسبانية تطلب من طالبتين خلع الحجاب.. وهذا ما فعله زملائهما
زهوة برس :-

قال مرصد الأزهر الشريف إنه في واقعة تعكس وجهًا بغيضًا من وجوه الإسلاموفوبيا في إسبانيا، هددت أستاذة جامعية بجامعة غرناطة طالبتين بالطرد من الامتحان بسبب ارتداء الحجاب، وطلبت منهما خلع الحجاب أو الخروج من القاعة أثناء أداء امتحان اللغة الإسبانية كلغة ثانية خلال الدور الدراسي غير الاعتيادي داخل المقر القديم لكلية الطب بالجامعة، متذرعة بأن الحجاب قد يكون وسيلة للغش بإخفاء أوراق صغيرة بداخله، وسط استياء زملائهما واعتراض عدد منهم على هذا التصرف الذي يعكس عنصرية واضحة.

وأضاف المرصد عبر صفحته الرسمية بـ”فيسوك” أن إحدى الطالبتين أوضحت للأستاذة أن لديها موافقة خطية من الجامعة بارتداء الحجاب، مما أثار غضب الأستاذة الجامعية، وقالت إنها لا تعرف قوانين الدين الإسلامي لكنها تعرف جيدا قوانين الجامعة، فخرجت الطالبتان من القاعة اعتراضاً على هذا التصرف. وأشار السيد/ أنطونيو رويث المسؤول الحقوقي في الجامعة إلى أنه لم يتلق شكوى رسمية من الطالبتين، وبالتالي فليست لديه تفاصيل كافية عن المشكلة لأن أطرافها غير ماثلين أمامه.

وأشار المرصد إلى أن العديد من الطلاب بعد الامتحان عبروا عن استيائهم مما حدث، وأشار الخبر إلى أن الطلاب يفكرون في التقدم بشكوى للمسئول الحقوقي في الجامعة ولرئيسة الجامعة السيدة/ بيلار أراندا.

وأكد المرصد أنه بدوره يستنكر صدور هذه الإساءة من أستاذة جامعية تقف موقف القدوة أمام الطلاب في مجتمع يدعم التعايش السلمي وقبول الآخر. وفي الوقت ذاته أثني المرصد على موقف زملاء الطالبتين: “موقف إيجابي يتمثل في دعم الطالبتين المسلمتين في الحصول على حقهما في ارتداء الحجاب بما يمثل احترام الحقوق الدينية والإنسانية.
وهذا الموقف يعكس كذلك وعي هؤلاء الطلاب بأهمية الحرية الشخصية التي يتمتع بها كل فرد داخل أبناء المجتمع، طالما لم يتعد على حرية الآخرين ولم يمثل ذلك ضرراً لأي طرف من الأطراف”.
رابط مختصر
2018-07-03 2018-07-03
admin