إسبانيا تؤكد التزامها بقرارات الشرعية الدولية بشأن القدس

آخر تحديث : السبت 30 ديسمبر 2017 - 8:47 مساءً
إسبانيا تؤكد التزامها بقرارات الشرعية الدولية بشأن القدس

دعا وزير الخارجية الإسباني السيد ألفونسو داستيس السفراء العرب المعتمدين في المملكة الإسبانية على وجبة غداء بمناسبة أعياد الميلاد المجيدة، وكان على رأس وفد السفراء السفير الفلسطيني كفاح عودة عميد السفراء العرب في إسبانيا.

وسلم السفير عودة  وزير الخارجية الإسباني رسالة توضح الوضع السياسي بعد قرار الرئيس ترامب غير الشرعي، وطالب في الرسالة أن تترأس إسبانيا حملة أوروبية سياسية للاعتراف بدولة فلسطين، كما فعلت المملكة السويدية، وهو قرار سيادي لكل دولة، وأنه استناداً إلى الموقف الأوروبي، الذي يتبنى حل الدولتين فيجب الاعتراف بالدولتين، حيث سيكون هذا الاعتراف حماية لحل الدولتين، ولا يجوز مع تسارع وتيرة الاستيطان وخطوة ترامب بالاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل، أن يبقى موضوع الدولة الفلسطينية مرهوناً بموافقة دولة الاحتلال، ولهم الحق في منع تقرير مصير شعب بكامله.
وشكر السفراء الموقف الإسباني في المحافل الدولية الداعم للقضية الفلسطينية، كما شكر السفراء الوزير على الدعوة، وقاموا بتهنئته بأعياد الميلاد المجيدة، والعام الجديد، وتمنوا لإسبانيا أن تتمكن من احتواء أزمة كاتالونيا على قاعدة الدستور.

وأعرب الوزير الإسباني عن دعمه لقرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي وقرار 478 لعام 1980 فيما يتعلق بالقدس، وقرار 2334 لعام 2016 فيما يتعلق بالمستوطنات وفي نفس السياق، أكد الوزير على حل الدولتين على أساس الشرعية الدولية.

وسلم العميد عودة وزير الخارجية نسخة عن بيانات اتحاد الكنائس العالمي وكنائس الشرق الأوسط والكنائس الفلسطينية التي ترفض قرار الرئيس ترامب، ووثائق الأمم المتحدة حول الصراع.

وكانت وزارة الخارجية الإسبانية، قد أصدرت بياناً يوم 7 ديسمبر تعترض به على قرار الرئيس ترامب، وتؤكد فيه على ضرورة حل عادل على أساس قرارات الأمم المتحدة بإقامة دولة فلسطينية على حدود ما قبل الرابع من حزيران/ يونيو 1967.

رابط مختصر
2017-12-30
admin