إسرائيل تُفرج عن غالبية طالبي اللجوء الأفارقة

آخر تحديث : الإثنين 16 أبريل 2018 - 2:10 مساءً
إسرائيل تُفرج عن غالبية طالبي اللجوء الأفارقة

قالت صحيفة (هآرتس) العبرية: إنه تم يوم أمس الأحد، الإفراج عن 204 من طالبي اللجوء المسجونين في معتقل (سهرونيم)، في ضوء تعليمات أصدرها المستشار القانوني للحكومة إلى سلطة السكان والهجرة، وعدم انتهاء المفاوضات مع أوغندا بشأن ترحيل طالبي اللجوء إليها.

ووفقاً لسلطة السجون الإسرائيلية، سيبقى في السجن 50 طالب لجوء، بعضهم بسبب ارتكاب مخالفات جنائية.

وقال أحد الأفارقة، وهو طالب لجوء من إريتريا، يبلغ من العمر 30 عاماً، وتم الإفراج عنه، أمس، إنه تم تبليغهم بأنه لا يُسمح لهم بالعيش أو العمل في سبع مدن رئيسية، بما في ذلك تل أبيب، حيث يعيش جميع أصدقائه.

وقال “لا نعرف الهدوء.. كل يوم لا أنام لكثرة القلق.. في يوم يقولون لنا إننا سنبقى في إسرائيل، وفي يوم آخر يقولون إنه سيتم ترحيلنا، في يوم يقولون إلى أوروبا، وفي يوم آخر إلى أوغندا، والآن يريدون في إسرائيل أيضاً، أن نتضور جوعاً، وليس لدينا مكان للعمل فيه أو الذهاب إليه.

وأضاف: سأعود إلى تل أبيب، وآمل أن لا يعتقلوني ويعيدونني إلى السجن، ولكن في مكان آخر لن يكون لدي عمل، وليس لديّ أي شخص أعرفه، وأحياناً يكون السجن أفضل من الحرية”، وبالإضافة إلى تل أبيب، لن يتمكن الذين أطلق سراحهم من (سهرونيم) من العمل أو العيش في اسدود وإيلات وبني براك وبيتاح تكفا والقدس ونتانيا.

وكانت المحكمة العليا قد أمهلت الحكومة، حتى ظهر يوم أمس، لتبليغها ما إذا تم التوصل إلى اتفاق مع أوغندا على ترحيل طالبي اللجوء إليها، وإلا سيتم إطلاق سراح المعتقلين.

وكانت أوغندا قد أعلنت، يوم الجمعة، أنها تدرس قبول حوالي 500 طالب لجوء من أصل إريتري وسوداني من إسرائيل.

وقال وزير الأوضاع الطارئة واللاجئين في أوغندا موسى أشفارو، صباح الجمعة: إن بلاده ستستقبل فقط اللاجئين الراغبين في الوصول إلى أوغندا، ولن تستوعب أي شخص، سيتم نقله إليها بالقوة.

وشدد على أن الاتصالات تجري بين الحكومات، وأنه لا يعرف عن مبعوث خاص.

رابط مختصر
2018-04-16 2018-04-16
admin