ارتفعت الحصيلة لأربعة.. شهيد وعدة إصابات بقصف إسرائيلي لمواقع شمال ووسط القطاع

2019-11-12T15:47:23+02:00
2019-11-12T15:47:26+02:00
فلسطين اليوم
ارتفعت الحصيلة لأربعة.. شهيد وعدة إصابات بقصف إسرائيلي لمواقع شمال ووسط القطاع
زهوة برس:-

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، عن استشهاد الشاب زكي محمد عدنان غنامة (25 عاماً)، مساء اليوم الثلاثاء، في استهداف من طائرات الاحتلال، لمجموعة من المواطنين شمال قطاع غزة.

وأشارت الوزارة، إلى انه وباستشهاد الشاب غنامة، ارتفعت حصيلة الاعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة، منذ فجر اليوم الثلاثاء، حتى اللحظة إلى أربعة شهداء، وهم: بهاء سليم حسن أبو العطا (42 عاماً)، أسماء محمد حسن أبو العطا (39 عاماً)، ومحمد عطية مصلح حمودة (20 عاما)، وزكي عدنان محمد غنامة (25 عاماً)، وعدة إصابات.
وكان معين المصري، مدير العلاقات العامة والإعلام في مستشفى الأندونيسي، قد أعلن في تصريح سابق لـ”دنيا الوطن”، بوصول شهيد (23 عاماً)، نتيجة استهداف طائرات الاحتلال الإسرائيلي، لعناصر من الجهاد الإسلامي شمالي قطاع غزة.
في السياق ذاته، قصفت طائرات الاحتلال الاسرائيلي، موقعا تابعا للمقاومة الفلسطينية في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، أسفرت عن عدة اصابات.

إلى ذلك، استهدفت مدفعية الاحتلال الإسرائيلي، قبل قليل، مرصداً ونقطة للمقاومة الفلسطينية شرق المحافظة الوسطى من قطاع غزة، مما أسفر عن وقوع اصابات بين المواطنين، بحسب قناة (الأقصى).
في السياق، استهدفت طائرات الاحتلال الاسرائيلي، موقعين تابعين للمقاومة الفلسطينية، أحدهما في مدينة دير البلح ، والاخر في النصيرات وسط قطاع غزة، دون وقوع اصابات بين المواطنين.
بدوره، قال المتحدث باسم جيش الاحتلال: “في هذه الأوقات بدأ الجيش الإسرائيلي بموجة جديدة من الغارات ضد أهداف في قطاع غزة”.

وكانت طائرات الاحتلال الإسرائيلي قصفت بعد ظهر اليوم، عدة أهداف تابعة للمقاومة الفلسطينية في مناطق مختلفة من قطاع غزة.

وكان المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أعلن أن الطائرات التابعة لسلاح الجو، استهدفت قبل قليل، عناصر من الجهاد الإسلامي، بقطاع غزة، زاعماً أنهم كانوا يستعدون لإطلاق صواريخ من القطاع.
وشهد قطاع غزة، حالة من التوتر الشديد، بعد أن أقدمت طائرات الاحتلال على اغتيال القيادي في سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، بهاء أبو العطا، وزوجته، فجر اليوم، في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة.

وقد ردت المقاومة الفلسطينية على جريمة الاغتيال، بقصفها بعشرات الصواريخ، مستوطنات غلاف غزة، ومدينة تل أبيب، فيما قصفت طائرات الاحتلال، عدة أهداف تابعة للمقاومة بقطاع غزة، أسفرت عن شهيد وعدة إصابات.

رابط مختصر