استشهاد رضيعة 14 شهرا في قصف طائرات الاحتلال حي الزيتون جنوب مدينة غزة

آخر تحديث : السبت 4 مايو 2019 - 7:47 مساءً
استشهاد رضيعة 14 شهرا في قصف طائرات الاحتلال حي الزيتون جنوب مدينة غزة
زهوة برس:-

يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي، عدوانه، على قطاع غزة، عبر قصف عدة أهداف في عموم مناطق القطاع.

واستشهد مواطن ورضيع “سنة وشهرين”، وأصيب تسعة أخرين “بينهم أطفال”، نتيجة القصف الإسرائيلي المتواصل، ليرتفع أعداد الشهداء منذ أمس الجمعة، إلى ستة شهداء، حيث كان قد استشهد أربعة مواطنين، نتيجة القصف، وأيضًا جراء اعتداءات جيش الاحتلال على مسيرات العودة، شرقي قطاع غزة.

وأعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال، مساء اليوم، بأن 200 صاروخ فلسطيني، أطلق منذ صباح اليوم من قطاع غزة، نحو غلاف غزة، وخلف ذلك عدة إصابات بجروح مختلفة، وهلع.

وأعلنت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية، مسؤوليتها عن قصف مواقع إسرائيلية، في مستوطنات غلاف غزة منذ صباح اليوم السبت، بعشرات الرشقات الصاروخية، وذلك ردًا على ما أسمته “إيغال الاحتلال في دماء الشعب الفلسطيني”.

وقالت الغرفة المشتركة في بيان أصدرته: “نتابع عن كثب سلوك الاحتلال الاسرائيلي ومدى التزامه بوقف العدوان على شعبنا، وسنرد على عدوانه وفق ذلك، ونحذره بأن ردنا سيكون أقسى وأكبر وأوسع في حال تماديه في العدوان، وسنبقى الدرع الحامي لأهلنا وشعبنا وأرضنا”.

بدوره، أكد مصدر قيادي في المقاومة الفلسطينية، أن فصائل المقاومة الفلسطينية قررت أن توقف قصف البلدات الإسرائيلية بغلاف غزة، وذلك بعد نزول بيان غرفة العمليات المشتركة.

وأضاف المصدر، الذي فضل عدم الكشف عنه لـ “دنيا الوطن”، إنه وبعد بيان غرفة العمليات المشتركة ستوقف الفصائل القصف من طرفها، على أن تراقب سلوك الاحتلال الإسرائيلي”.

وتابع المصدر: “الفصائل ستلتزم بعدم قصف مناطق غلاف غزة، فيما لو استمر الاحتلال بالقصف؛ فإن الفصائل ستستأنف قصفها للبلدات الإسرائيلية”.

أكدت حركة الجهاد الإسلامي، أنه إذا ما استمر الاحتلال الإسرائيلي، في عدوانه على قطاع غزة، ستستمر المقاومة الفلسطينية، بقصف مناطق غلاف غزة.

وقال الناطق باسم الجهاد الإسلامي، مصعب البريم: إنه بعد أن تحدث الجيش الإسرائيلي، عن مفاجأته، فالساعات والأيام المقبلة، فيها مزيد من المفاجأت من قبل أذرع المقاومة الفلسطينية، التي ستحول حياة المستوطن بالغلاف إلى جحيم.

وأضاف البريم لـ”دنيا الوطن”: “إنه ينبغي على العدو الإسرائيلي، ألا يحلم بأن ينعم بأي هدوء، على حساب أبناء الشعب الفلسطيني”، متابعًا: “بالتالي إذا ما واصل الاحتلال جرائمه، فمصير حياة مستوطنيه، سيكون جحيمًا”.

وعن مدى التزام سرايا القدس، بقرار غرفة العمليات المشتركة، قال البريم: “نحن جزء من مكونات المقاومة الفلسطينية، والسرايا تفخر أن تكون دائمًا رأس حربة بمواجهة الاحتلال، وهنالك إجماع وطني عسكري كامل، في صفوف كل الأذرع العسكرية، والسير على قرار غرفة العمليات”.

رابط مختصر
2019-05-04
admin