الاتحاد الأوروبي: سياسة بناء وتوسيع المستوطنات غير قانونية وفقا للقانون الدولي

2019-04-26T17:24:49+03:00
2019-04-26T17:24:52+03:00
فلسطين اليوم
الاتحاد الأوروبي: سياسة بناء وتوسيع المستوطنات غير قانونية وفقا للقانون الدولي

أعربت بعثات دول الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله عن قلقها البالغ من قيام السطات الإسرائيلية بهدم ممتلكات فلسطينية في منطقة (وادي ياصول) في حي سلوان بالقدس الشرقية في 17 نيسان/إبريل الجاري.

وقال الاتحاد الأوروبي في بيان صدر عنه، اليوم الجمعة، بالتوافق مع رؤساء بعثات الاتحاد في القدس ورام الله: “تتوقع بعثات دول الاتحاد الأوروبي من السلطات الإسرائيلية إعادة النظر في تنفيذ أوامر الهدم المتعلقة بالممتلكات الفلسطينية في (وادي ياصول)”.

وأضاف البيان: “تُذَكِّر بعثات الاتحاد الأوروبي ببيانات وتصريحات مجلس وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي؛ حيث كرر الاتحاد الأوروبي من خلالها معارضته الشديدة لسياسة الاستيطان الإسرائيلية والإجراءات المتخذة ضمن هذا السياق مثل إخلاء المنازل وهدم البيوت”، حسب ما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

وأكد أن سياسة بناء وتوسيع المستوطنات هي سياسة غير قانونية وفقا للقانون الدولي، كما أن استمرارها يُقَوِض من قابلية حل الدولتين للحياة وإمكانية تحقيق السلام الدائم. 

رابط مختصر