الجيش الإسرائيلي يعتقل فلسطينييْن بزعم أنهما من منفذي إطلاق النار بمستوطنة (عوفرا)

آخر تحديث : الخميس 13 ديسمبر 2018 - 5:40 صباحًا
الجيش الإسرائيلي يعتقل فلسطينييْن بزعم أنهما من منفذي إطلاق النار بمستوطنة (عوفرا)
زهوة برس:-
أصيب فلسطينيان بجروح، وصفت حالة أحدهما بالخطيرة، مساء اليوم الأربعاء، بعد أن أطلقت قوة خاصة إسرائيلية النار عليهما، في رام الله، وجرى اعتقالهما، بزعم أنهما من منفذي عملية إطلاق النار، التي وقعت قبل أيام في مستوطنة (عوفرا).
وقالت القناة 12 الإسرائيلية: “إن وحدة يمام الخاصة، أطلقت النار نحو فلسطينيين اثنين، أحدهما حالته خطيرة، قد يكونا منفذي عملية عوفرا، وتم اعتقالهما”.
بدروه، قال روني دنيال، المراسل العسكري للقناة ذاتها: “الجيش أطلق النار قبل قليل على مركبة فلسطينية برام الله، بعد  مطاردتها، ويبدو أن بداخلها اثنين من المشتبهين بتنفيذ عملية عوفرا، ولاعلم لنا إذا كانو أحياء أم أموات”.
صحيفة (معاريف) الإسرائيلية قالت: “حتى اللحظة لا يوجد تأكيد تام بأن الفلسطينييْن المعتقليْن في سردا برام الله، هم من منفذي عملية عوفرا، وبالتالي التفاصيل غير واضحة، فأحد المصابيْن حالته وصفت بالخطيرة جداً”.
وفي ملخص الاحداث التي وقعت في قرية سردا برام الله، قالت الصحيفة ذاتها: “داهمت قوات خاصة من وحدة اليمام، مركبة كان فيها أحد الفلسطينيين الذين يشتبه في ارتباطهم بعملية عوفرا، وأثناء الاعتقال، أطلقت القوات النار عليه، وأصابته بجروح خطيرة جداً”.
وأضافت: “وفي الوقت نفسه، داهمت قوة أخرى من الجيش هدفاً آخر في سلواد، واعتقلت شخصًا آخر مطلوبًا، قد يكون له علاقة بالهجوم، وهو قيد التحقيق الآن، فيما لا تزال قوات الجيش تبحث عن آخرين”.
في السياق ذاته، اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، مدينة رام الله، وحاصرت منزلين، أحدهما في حي الريحان، والآخر في عين مصباح بالمدينة، كما اقتحمت قوة أخرى قرية العيسوية بالقدس.
وقد نفذ شبان فلسطينيون قبل يومين، عملية إطلاق نار من سيارة، في مستوطنة (عوفرا) غرب رام الله، أسفرت عن إصابة تسعة مستوطنين، وصفة حالة إحداهم بالخطيرة.
وعلى إثر العملية، زادت قوات الاحتلال الإسرائيلي من عمليات اقتحامها لمدينة رام الله، بحثاً عن المنفذين.
رابط مختصر
2018-12-13 2018-12-13
admin