الحكم الشرعي لمن أفطر يوم 30 رمضان دون إعلان العيد في بلده

2019-06-06T13:21:36+03:00
2019-06-06T13:21:38+03:00
شؤون إسلامية
الحكم الشرعي لمن أفطر يوم 30 رمضان دون إعلان العيد في بلده

علق رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي في قطاع غزة، الشيخ حسن الجوجو، على إفطار بعض الفلسطينيين في الثلاثين من رمضان التزاماً بإعلان دول أخرى عيد الفطر السعيد الثلاثاء.

وقال الجوجو، ، أن من أفطر في الثلاثين من رمضان الذي صادف أول أمس الثلاثاء، التزاماً مع دول أخرى عليه قضاء يوم صيام، مشيراً إلى أن الأصل الالتزام بالبلد التي يعيش فيها المسلم.

وأضاف الجوجو: “لكي نخفف على الناس ولا نكون متشددين فعلى من أفطر في الثلاين من رمضان قضاء يوم، فالقضية ليست مزاجية وهي مضبوطة بالمرجعيات الدينية”.

وتابع: “لقد ارتضينا أن يكون مفتي فلسطين هو مرجع الإعلان عن بداية رمضان ونهايته وفق رؤية الهلال، هو الجهة التي تعلن موعد الصيام والإفطار”.

وأكمل: “المسألة تتشابه مع قضية الإمام في الصلاة فلا يوجوز للمأموم أن يأتي بأفعال عكس الإمام وكذلك الأمر في كافة العبادات، وهي تأتي بشكل جماعي وليس فردي”.

يذكر أن حزب التحرير الفلسطيني أعلن أن يوم الثلاثاء هو أول أيام عيد الفطر، وذلك خلافاً لما أعلنه مفتي فلسطين محمد حسين بأن الأربعاء هو أول أيام شهر شوال.

رابط مختصر