الحمد الله: منظمة التحرير عصية على التدمير والتقويض والإطار الجامع للفلسطينيين

آخر تحديث : الأحد 29 أبريل 2018 - 9:10 مساءً
الحمد الله: منظمة التحرير عصية على التدمير والتقويض والإطار الجامع للفلسطينيين

قال رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله، إن انعقاد المجلس الوطني يأتي كصفحة جديدة في العمل والصمود الفلسطيني المحافظ على الثوابت الوطنية الأصيلة، وكضرورة ملحة لتفعيل مؤسسات وأطر وهياكل منظمة التحرير ووضع استراتيجيات وأدوات العمل لمجابهة التحديات التي تستهدف ضرب الشرعية الفلسطينية وتفتيت وحدة التمثيل الوطني وتشتيت حقوق شعبنا وإضعاف قضيته.

وأضاف الحمد الله، عبر صفحته الشخصية بفيسبوك، أن شعبنا بكافة مكوناته مُطالب بالالتفاف حول قيادته التاريخية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس والاصطفاف خلف منظمة التحرير الفلسطينية وتغليب المصلحة الوطنية العليا على أية اعتبارات، لمواجهة التحديات والمخططات الإسرائيلية والأمريكية التي تحاك ضدنا، ووضع العالم أمام مسؤولياته التاريخية في إعمال حقوق شعبنا وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي عن أرضنا وإقامة دولة فلسطين.

وتابع: “نؤكد قبيل انعقاد المجلس الوطني على أن منظمة التحرير الفلسطينية ستبقى عصية على التدمير والتقويض فهي الإطار الجامع والموحد للكل الفلسطيني ولنضالنا المشروع نحو الحرية والإستقلال وإقامة الدولة، وعلينا جميعاً تقع مسؤولية الحفاظ عليها وتفعليها ككيان تمثيلي حقيقي للشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده”.

رابط مختصر
2018-04-29
admin