الرئيس عباس: الهجوم الإسرائيلي على القطاع يؤكد أن اسرائيل لا تريد السلام

آخر تحديث : الأربعاء 30 مايو 2018 - 4:15 صباحًا
الرئيس عباس: الهجوم الإسرائيلي على القطاع يؤكد أن اسرائيل لا تريد السلام
قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن أياماً صعبة مرت على وطننا وشعبنا في القدس وقطاع غزة والضفة الغربية، بسبب الاحتلال الإسرائيلي، الذي شن هجوماً شرساً على قطاع غزة، بالصواريخ والطائرات، الأمر الذي يدل على أنه لا يريد السلام، ومع ذلك نحن نريد السلام ونسعى لتحقيقه.
جاء ذلك، خلال ترؤسه اجتماعاً للجنة المركزية لحركة فتح مساء اليوم، الثلاثاء، وذلك في مقر الرئاسة في مدينة رام الله، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الرسمية.

وأضاف الرئيس، أن هذه القضية نحن نتابعها، ونتابع ما يجري في الكنيست من قرارات، بالإضافة إلى ما يجري في الأمم المتحدة التي نرجو أن نركز عليها، خاصة بعد استكمالنا لمؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية، وهو شيء مهم.

وتابع الرئيس: “نجحنا بعقد المجلس الوطني، وإن شاء الله المجلس المركزي يُعقد قريباً، وبذلك نكون قد استكملنا كل مؤسسات المنظمة، وهذا شيء في منتهى الأهمية، لأنه لن يعود أحد يستطيع اختراقنا أو أن يلعب هنا أو هناك، فالمنظمة ومؤسساتها متكاملة وقادرة على أن تعمل بشكل جاد، وهو ما لاحظناه خلال الفترة الماضية”.

وقال: “نحن نؤكد أنه ما دامت المؤسسة تعمل فإن كل الأمور تكون بخير ولا داعي للقلق، لأنه بصراحة نحن لا نريد أن تبقى ثقافة الفرد، بل نريد ثقافة المؤسسة، فإذا آمنا بمؤسساتنا فسنكون قادرين على مواصلة أعمالنا، وهذا ما جرى خلال الأيام الماضية”.

وأكمل: “نقدر عالياً، الاتصالات التي تلقيناها من القادة والرؤساء والملوك العرب وزعماء العالم؛ للاطمئنان على صحتي، وهو ما يعكس مدى الاهتمام بقضيتنا، وأنها موجودة على الساحة الدولية، والكل عبر عن خوفه وانزعاجه واهتمامه، مما يدل على الاهتمام بالبلد، وهذا الاهتمام بدأ منذ انضمامنا للأمم المتحدة، حيث أثبتنا للعالم بأننا رقم دولي صعب، ويجب أن نبقيها مهمة، لأننا نقول للعالم بدون حل القضية الفلسطينية، لن يكون هناك سلام”.

المصدر - زهوة برس :-
رابط مختصر
2018-05-30 2018-05-30
admin