الرئيس: نعول على دور تركي في تطبيق القرارات الخاصة بالقدس

فلسطين اليوم
الرئيس: نعول على دور تركي في تطبيق القرارات الخاصة بالقدس

أكد الرئيس محمود عباس، مساء الاثنين، أن إنهاء الانقسام بين حركتي فتح وحماس، يتطلب إلغاء اللجنة الإدارية المشكلة من قبل حركة حماس، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها في قطاع غزة، وتنظيم الانتخابات العامة بأسرع وقت ممكن.

وأضاف الرئيس عباس، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، في قصر الرئاسة في العاصمة

 أنقرة: “نعول على دور تركيا التي ترأس الدورة الحالية للقمة الإسلامية، لتطبيق قراراتها الخاصة بالقدس وبتصويت جميع دول منظمة التعاون الإسلامي في المحافل الدولية لصالح فلسطين”.

وقال: “إننا نسعى لأن يعيش شعبنا بكرامة وسيادة في دولته الفلسطينية المستقلة على حدود العام 1967 بعاصمتها القدس الشرقية”.

وعبر عن شكره لنظيره التركي والشعب التركي على وقوفهم بحزم ضد الإجراءات الإسرائيلية في المسجد الأقصى، والاتصالات التي تعبر عن رفض هذه الإجراءات، واعتبارها استفزازاً لمشاعر المسلمين.

وتابع: “أجريت مباحثات مثمرة مع الرئيس أردوغان حول مختلف القضايا التي تهم البلدين، ووضعته في صورة آخر التطورات في منطقتنا، وبخاصة نتائج الزيارة الأخير للوفد الأمريكي، وجهودنا لعقد المجلس الوطني الفلسطيني بأسرع وقت ممكن، من أجل حشد طاقات شعبنا لمواجهة التحديات القادمة التي تواجه القضية الفلسطينية”.

وأكد الرئيس عزمه على توحيد الأرض والشعب وإنهاء الانقسام، مضيفاً: “إنني أكرر القول بأنه لا دولة في غزة ولا دولة بدون غزة”.

وثمن الدعم الاقتصادي التركي للعديد من المشروعات من مستشفيات ومدارس ومساكن في فلسطين ومشروع إقامة المنطقة الصناعية في جنين.

رابط مختصر