الزهار: “المجلس التشريعي” سيكون الوسيط بين المواطن وبلدية غزة

2019-08-07T19:19:09+03:00
2019-08-07T19:19:11+03:00
فلسطين اليوم
الزهار: “المجلس التشريعي” سيكون الوسيط بين المواطن وبلدية غزة
زهوة برس:-

التقت قيادة كتلة التغيير والاصلاح البرلمانية اليوم الأربعاء، رئيس وأعضاء المجلس الجديد لبلدية غزة.

وضمّ الوفد البرلماني الذي ترأسه د.محمود الزهار رئيس كتلة التغيير والإصلاح، كلاً من النائب د. مروان أبو راس نائب رئيس كتلة التغيير والإصلاح، والنائب د.أحمد أبوحلبية والنائب أ. محمد فرج الغول والنائب مشير المصري.

وهنأ الزهار رئيس وأعضاء المجلس البلدي الجديد باستلامهم مهامهم، وأكد على أهمية دورهم في تحمل المسئولية في ظل الظروف المعقدة والصعبة التي يمر بها قطاع غزة، متمنياً لهم التوفيق والسداد، مشدداً على ضرورة العمل من أجل تقديم الخدمة الافضل للمواطن الفلسطيني.

وأوضح د.الزهار أن المجلس التشريعي سيبقى في خدمة البلدية ما دامت تخدم المواطنين في محافظة غزة، داعياً المجلس البلدي لبذل أقصى الجهود من أجل المحافظة على الأرض والإنسان، مشدداً على أن المجلس التشريعي سيكون الوسيط بين المواطن والبلدية.

وطالب رئاسة البلدية بضرورة الاهتمام بالمخيمات وتقديم الخدمات الأفضل لها، خاصة في مجال صحة الإنسان والخدمات الأساسية في ظل تراجع عمل (أونروا) في المخيمات، داعياً لتعزيز مجالس وأجسام الأحياء والعائلات .

من جانبه أكد النائب د.أحمد أبو حلبية، أن المجلس التشريعي وأعضاءه جاهزون لتذليل العقبات والتعاون مع البلديات من أجل مصلحة المواطن الفلسطيني، مؤكداً بأن تدخل المجلس التشريعي يكون غالبا من أجل المصلحة العامة.

كما أكد النائب محمد فرج الغول على ضرورة عدم التمييز بين أحياء المحافظة وتقديم نفس الخدمة والرعاية لكافة الأحياء بالمساواة، مثمناً الدور الذي بذله المجلس البلدي القديم.

وأوضح النائب الغول أن المجلس التشريعي وضع على سلم أولوياته قانون البلديات من أجل تطويره وتعديله، داعياً البلدية للمساهمة في هذا التعديل.

من جهته، أكد النائب د.مروان ابو رأس أن المجلس التشريعي يقف دائماً مع المواطن والقانون وأن النواب يمثلون المواطن لا البلدية.

وأوضح النائب د.أبوراس أن المجلس التشريعي وكتلة التغيير والإصلاح بمكاتبها سيبقون على تواصل دائم مع البلدية للوقوف على أي قضية تتعلق بالمواطن أجل تقديم أفضل خدمة، مبيناً بأن هذه المرحلة تحتاج لتكاتف جهود الجميع.

من جانبه شدّد النائب مشير المصري على أن المجلس البلدي الجديد يؤكد على حيوية الشعب الفلسطيني في مواجهة التحديات، موضحاً بأن بلدية غزة تشكل أم البلديات وإدارتها تكون قدوة لكافة البلديات.

ودعا لتقديم أفضل خدمة وتطوير أداء العمل في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها شعبنا الفلسطيني.

من جانبه عبر رئيس البلدية د. يحيى السراج عن شكره وتقديره للمجلس التشريعي وقيادة كتلة التغيير والاصلاح على هذه الزيارة، مؤكداً أن المجلس البلدي يمثل الشعب بأكلمه وأنهم سيبذلون جهدا كبيرا من تجل تقديم أفضل الخدمات دون التمييز
بين المواطنين.

وأوضح د.السراج بأن خطة البلدية في الفترة القادمة تركز على أربعة محاور هي ترتيب البيت الداخلي للبلدية وتفعيل العمل، وتفعيل المراكز الثقافية للبلدية واستغلالها للافضل، بالاضافة لتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين، وكذلك تطوير واستثمار التمويل الخارجي للبلدية.

رابط مختصر