الزهار: حماس قبلت تفريغ الحدود من موظفي غزة لصالح موظفي السلطة ومن يقترب من سلاح المقاومة مجنون

2017-11-06T21:47:25+02:00
2017-11-07T08:17:26+02:00
فلسطين اليوم
الزهار: حماس قبلت تفريغ الحدود من موظفي غزة لصالح موظفي السلطة ومن يقترب من سلاح المقاومة مجنون

قال الدكتور محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس): إن حركته قبلت المصالحة الوطنية وتجاوزت عن تصرفات السلطة الفلسطينية وفتح في ملف المصالحة، بما في ذلك تفريغ الحدود من موظفي غزة لصالح موظفي السلطة.قال الدكتور محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس): إن حركته قبلت المصالحة الوطنية وتجاوزت عن تصرفات السلطة الفلسطينية وفتح في ملف المصالحة، بما في ذلك تفريغ الحدود من موظفي غزة لصالح موظفي السلطة.

وأكد أنه لم يأت جهاز أمنى واحد وسلاح واحد ومن يقترب من سلاح المقاومة مجنون والأجهزة الأمنية في غزة حمت شعبنا، مبينًا أن المصالحة المجتمعية هي جزء من اتفاق القاهرة، وسيتم توزيع مبلغ 5 ملايين دولار على الأسر، التي فقدت أبناءهم في أحداث 2007.

وعن القيادي المفصول محمد دحلان، قال الزهار: إن حركته لا تحدد من يمثل فتح ولا تدخل في شؤونها الداخلية، وهي تتعامل مع أي طرف وفق مصلحة الشارع الفلسطيني وبرنامج المقاومة.

وأوضح الزهار، أن العلاقة بين حركته وجمهورية مصر العربية، مميزة طوال عمرها، ومصر كانت مسؤولة عن غزة بعد جريمة نكبة 1948، وحماس لم تتدخل في أي عهد سواء عهد حسني مبارك أو محمد مرسي أو الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.

وعبر عن استعداد حركته للجلوس مع النظام السوري، أو أي طرف عربي مساند للقضية الفلسطينية، ما دام ذلك لا يؤثر على القضية بالسلب، موضحًا أن حماس لن تُعيد خطأ حركة فتح، ولن تتدخل في أزمات عربية داخلية.

وأضاف: حماس ليست مع طرف أو محور ضد محور آخر، فالمعركة فقط مع الاحتلال الإسرائيلي، لافتًا إلى لقاء نائب رئيس حركة حماس وأمين عام حزب الله اللبناني حسن نصر الله، منطقي جدًا لأن لبنان وسوريا وفلسطين يوجد فيها احتلال، وبالتالي حماس ليست في مرحلة رفاهية لتدخل في أحلاف إقليمية، وفلسطين تحتاج دعم الجميع.

وتابع: فضلنا أن ننأى بأنفسنا عما يحدث في سوريا حتى لا يستنزف السلاح الفلسطيني في خلافات عربية عربية.

رابط مختصر