انتهاء أزمة الدبلوماسيين الإيطاليين في المقر الأممي بغزة

آخر تحديث : الإثنين 1 أبريل 2019 - 11:49 مساءً
انتهاء أزمة الدبلوماسيين الإيطاليين في المقر الأممي بغزة
زهوة برس:-

قالت صحيفة (هآرتس) الإسرائيلية، اليوم الأربعاء: إن أزمة الدبلوماسيين الإيطاليين انتهت بالإفراج عنهم بعد استجوابهم من قبل الأجهزة الأمنية بغزة.

كما نقل مراسل الجزيرة، عن مصادر، أن أزمة الدبلوماسيين الإيطاليين انتهت، بعد تأكد الجهات الأمنية بغزة من هويتهم، مضيفا بأنه تبيّن أنهم يعملون في السفارة الإيطالية.

وكان موقع (عربي 21) القطري، قال أمس الثلاثاء، نقلاًً عن مصادر أمنية فلسطينية، لم يسمها: إن الأجهزة الأمنية مدعومة بفصائل المقاومة، حاصرت مقر المفوض العام للأمم المتحدة بغزة.

وأضاف، أنه تمت عملية حصار المقر، والذي يضم مؤسسات فرعية تابعة للأمم المتحدة، بعد دخول سيارة مشتبه بها للمقر، حيث طالبت الأجهزة الأمنية، الوكالة بتسليمها.

وحسب المصادر الأمنية، فإن سيارة تقل أربعة أجانب بحوزتهم سلاح أوتوماتيكي، رفضت الانصياع لحاجز أمني وسط قطاع غزة، مساء الاثنين، الأمر الذي أدى إلى مطاردتها وإطلاق النار عليها، قبل أن تلوذ بالفرار إلى داخل المقر الأممي وسط غزة. 

وأوضح الموقع، أن المقاومة الفلسطينية، تشتبه في هوية راكبي السيارة، وتضع احتمالاً بأن يكونوا من القوات الإسرائيلية الخاصة، تتنكر بجوازات أوروبية دبلوماسية، فيما أكدت الأمم المتحدة عبر اتصالات رسمية أجرتها مع داخلية غزة، أنهم دبلوماسيون أجانب يحملون الجنسية الإيطالية، ودخلوا غزة بمهمة عمل رسمية.

رابط مختصر
2019-04-01
admin