بالتفاصيل :مصريان يقتلان ابنهما ليلة خطوبته…احتفالا بلون الدم

2019-03-29T11:55:51+03:00
2019-03-29T11:55:53+03:00
عالم الجريمة
بالتفاصيل :مصريان يقتلان ابنهما ليلة خطوبته…احتفالا بلون الدم

لا توجد فرحة تضاهي فرحة أب أو أم ليلة زفاف نجليهما أو خطوبته، إلا أن “السيد” و”بشرا” قررا الاحتفال بهذه المناسبة بطريقتهما الشيطانية ليقتلا نجلهما غدرًا أثناء نومه بالفراش.

ضاق الزوجان ذرعًا بسلوكيات نجلهما “محمد” واعتياده تعاطي المخدرات وإثارة المشكلات معهما وتحرشه بشقيقته، فسولت لهما نفسيهما التخلص من آثامه بإثم أكبر، تخليا معه عن مشاعرهما الإنسانية ليقتلا فلذة كبدهما ظنًا أن في ذلك راحة ونهاية لمعاناتهما معه.

بداية الواقعة كما نشرت صحيفة مصراوي المحلية، ببلاغ تلقاه مركز شرطة إيتاي البارود من الأهالي، بالعثور على جثة طافية بمياه ترعة الخندق دائرة المركز، بانتقال قوة أمنية وبمعاينة الجثة تبين أنها لشخص مجهول بالعقد الثالث من عمره، ويوجد بها آثار طعنة بالصدر.

كشفت تحريات المباحث أن الجثة لشاب يدعى “محمد.ا.س” 26 سنة، بائع متجول ومقيم بإحدى القرى التابعة لمركز منوف بمحافظة المنوفية، وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الجريمة والدا المجنى عليه “السيد.س.م” بائع متجول، و”بشرا.س.ع”، وذلك لسوء سلوكه.

جرى ضبط المتهمين والسلاح المستخدم في الجريمة، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة، وأن سبب قتل المجنى عليه هو سوء سلوكه، بعدما اعتاد تعاطى المواد المخدرة، وإثارة الخلافات معهما إلى أن حدثت واقعة تحرشه بشقيقته، فلم يجدا أمامهما سوى التخلص منه وحاولا بالفعل قتله عدة مرات باءت بالفشل إلى أن نجحا في النهاية.

وروى والد المجنى عليه تفاصيل الجريمة قائلًا، إنه في تلك الليلة وبعد الانتهاء من حفل خطوبة المجني عليه أخبرته والدته بأن الأخير تعاطى بعض المواد المخدرة وغرق في النوم، أحضر الأب سكينًا وطعنه في صدره ليغرق في دمائه.

وأضاف المتهم، أنه جهز كيسًا بلاستيكيًا كبيرًا وساعدته زوجته في وضع الجثة داخله وإلقائها في الرياح البحيري بجوار كوبرى أم سعاد بالمنوفية، ثم توجها في اليوم التالي وحررا محضرًا بغيابه بمركز شرطة منوف.

حرر عن ذلك المحضر رقم 3555 لسنة 2019 مركز شرطة إيتاي البارود، وبالعرض على النيابة العامة قررت حبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات.

رابط مختصر