بحجة أن الفتاة تحت تأثير “السحر”.. زعيم روحي يغتصب فتاة في المعبد

آخر تحديث : السبت 28 أبريل 2018 - 8:40 مساءً
بحجة أن الفتاة تحت تأثير “السحر”.. زعيم روحي يغتصب فتاة في المعبد

أدين الزعيم الروحي الهندي أسارام بابو (77 سنة) بتهمة اغتصاب فتاة تبلغ الـ16 سنة، وقد صدمت قضيته العالم، وفق ما ذكر موقع “الاندبندنت” البريطاني.

وقبض على الزعيم الديني عام 2013 بعد تقديم شكوى اعتداء جنسي ضدّه من والدي الطفلة.

ولد أسومال ثومال هاربلاني في نيسان 1941 في بيرناي في السند في باكستان.
وهرب بعيداً من أهله للانضمام إلى دير ديانة الأشرم في بهروش في سنّه الـ15، هرباً من زواح مدبّر له.
وبعد متابعة عدد من الوظائف بما في ذلك بيع الخمور والشاي وإصلاح الدراجات، انخرط مع الروحانية في السيتينات عندما انتقلت عائلته إلى أحمد أباد، وفي ذلك الوقت تبنى اسمه الحالي أسارام بابو.
وعرف هذا الزعيم الروحي بامتلاكه 400 معبد ديني حول العالم حيث يلقي دروسه في التأمل واليوغا.

واتهم أسارام في السابق باغتصاب امرأة في سورات ما بين عامي 2002 و2004. ومن المقرر محاكمته.

أمّا في تفاصيل القضية الحالية، فأرسلت الضحية من قبل أهلها إلى معبد أسارام من أجل الشفاء الروحي بعدما اعتقدوا أنّها تحت تأثير السحر، وزعم أنّ بابو دخل غرفة الفتاة واعتدى عليها بينما كان والداها يصليان في الخارج.

وتعرّض ما يصل إلى تسعة شهود للهجوم على مدى السنوات الخمس الماضية وتوفي ثلاثة منهم متأثرين بجروحهم، ونفى بابو أن يكون أنصاره وراء هذا الاعتداء.

وصدر الحكم اليوم من قبل المحكمة في جودبور في راجستان.

ويذكر أنّ أكبر عقوبة اغتصاب في الهند هي السجن الؤبد، وهكذا عوقب أسارام، على الرغم من أنّه لا يزال ينفي التهم الموجهة ضده. وفي الوقت نفسه، تورّط ابنه نارايان ساي في قضية اعتداء جنسي، إذ اتهم أيضاً بالاغتصاب من شقيقتين.

رابط مختصر
2018-04-28 2018-04-28
admin