بسبب العلم والنشيد.. “الجودو” يُثير أزمة ما بين الإمارات وإسرائيل

عربي دولي
بسبب العلم والنشيد.. “الجودو” يُثير أزمة ما بين الإمارات وإسرائيل

آثار تحقيق لاعب (الجودو) الإسرائيلي تال فليكر، الخميس الماضي، الميدالية الذهبية في فئة (وزن تحت 66)، في إطار بطولة (غراند سلام أبوظبي للجودو) لعام 2017، المقامة في العاصمة الإماراتية، الكثير من اللغط في الشارع العربي.

ويشارك في البطولة إلى جانب اللاعب فليكر 5 لاعبين آخرين، وصلوا إلى أبو ظبي، ونشروا صوراً لهم، مشيدين بالمضيفين وبتنظيم البطولة، رغم اشتراط مجلس أبو ظبي الرياضي، على البعثة الإسرائيلية بعدم رفع شعارات دولتهم.

الصحافة الإسرائيلية، زعمت أن النشيد الإسرائيلي لم يُعزف، لكن ذلك لم يمنع اللاعبين الإسرائيليين من إنشاهده.

وكتبت الصحافة الإسرائيلية، خبر فوز اللاعب الإسرائيلي “من دون النشيد الوطني والعلم، ميدالية ذهبية لإسرائيل في أبو ظبي”.

عمانويل نحشون المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية قال: عدم مقدرة الرياضيين العرب على مصافحة نظرائهم الإسرائيليين يعكس صورة مرآة كئيبة لمنطقة أصبح فيها الكذب على الذات وإنكار الواقع شيء محزن، وفق زعمه.

ميري ريغف وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية، أن فوز منتخب الجودو الإسرائيلي بميداليتين ذهبية وبرونزية، ضمن مسابقات نظمتها الإمارات العربية، يعتبر ضربة بحق إمارة (أبوظبي).

ونقلت صحيفة (يديعوت أحرنوت) العبرية تصريحات الوزيرة الإسرائيلية، بأن فوز الرياضييْن الإسرائيلييْن تال فليكر بذهبية (وزن 66 كغم) وغيلي كوهين (برونزية 52 كغم) يعتبر أيضا فوزاً على الإمارات، التي زعمت الوزيرة الإسرائيلية أنها “فرضت تعتيماً” على البعثة الرياضية الإسرائيلية.

وقالت: “إسرائيل انتصرت رغم محاولتهم وضع رياضيينا في الظلام، والآن علمنا يرفرف من على كل منصة رياضية، بما في ذلك في أبو ظبي”.

وأكدت ريغيف، “أن من ظن أن باستطاعته احتقار إسرائيل حصل على إصبع مزدوج في عينه”، منددة في الوقت نفسه بالاتحاد الدولي لرياضة الجودو.

قدم مسؤول إماراتي اعتذاره لنظيره (الإسرائيلي) على خلفية قضية عدم رفع علم الاحتلال، خلال بطولة رياضية دولية أقيمت “مؤخرا” في دولة الإمارات وشارك فيها لاعبون (إسرائيليون).

وبحسب صحيفة (يديعوت أحرنوت) العبرية، فقد تعهدت دولة الإمارات برفع العلم (الإسرائيلي) العام المقبل، خلال مباريات الجودو العالمية المقامة على أراضيها.

وجاء التعهد في ختام اجتماع جرى بحضور مدير اتحاد الجودو الإسرائيلي موشي فونتي، ورئيس اتحاد الجودو الإماراتي محمد الدرية، بالإضافة لمدير عام اتحاد الجودو المحلي ناصر التميمي.

وقالت الصحيفة: إن ممثل الإمارات في اللقاء وعد برفع العلم (الإسرائيلي) العام المقبل، وذلك بهدف إرضاء المنتخب (الإسرائيلي) الذي يشارك في المباريات هناك منذ أكثر من عام.

بدوره، نشر الاتحاد الدولي لرياضة الجودو على صفحته في (تويتر) صورة تجمع رئيس اتحاد الجودو الإماراتي محمد بن ثعلوب سالم الدرعي، وهو يعتذر لنظيره (الإسرائيلي) لعدم سماح الإمارات برفع الرموز الإسرائيلية خلال البطولة الدولية.

كما نشر الاتحاد صورة أخرى، قال إنها خلال اعتذار مسؤولين إماراتيين لأحد اللاعبين الإسرائيليين بعد رفض نظيره الإماراتي مصافحته بعد انتهاء النزال بينهما.

رابط مختصر