بعد بيان شركة الكهرباء للتوزيع .. ننتظر بيان سلطه طاقه الضفه او مناظره اعلاميه

آخر تحديث : الأربعاء 27 يونيو 2018 - 4:12 مساءً
بعد بيان شركة الكهرباء للتوزيع .. ننتظر بيان سلطه طاقه الضفه او مناظره اعلاميه
الكاتب : سهيله عمر

انتظرنا بفارغ الصبر من حوالي 3 اشهر بيان لشركه الكهرباء للتوزيع توضح فيه ذمتها الماليه واسباب التدهور الرهيب في الكهرباء . وبعد صمت مدقع منها ومن الفصائل الذي لا يفسر انه تهرب، جاء اخيرا البيان، لكنه للاسف  زاد الغموض بسبب التناقضات بين ما اعلنته الشركه وما كانت تعلنه سلطه الضفه مسبقا.

وحتى نضع النقاط على الحروف:

1 طبعا متوقع ان شركة الكهرباء للتوزيع ان تبرا ذمتها الماليه بمحاوله تسويق ان الجبايه ضعيفه. وبعد ان كانت تزيد عن 30 مليون شيكل اصبحت لا تزيد عن 16 مليون شيكل شهريا، وتدفع عشر مليون شيكل منهم ثمن الخط الاسرائيلي وفق بيانها وحوالي 2.5 مليون دولار نفقات تشغيليه لمحطه الكهرباء شهريا. ومن هنا اثبتت انه لا يوجد فعلا جبايه وفق الارقام التي اعطتها.

2 طبعا من المحال ان يتم اطلاع اي شخص او جهه خارجيه على اي معلومات ماليه للشركه. لذا نعتبر هذه الدعوه من قبيل المجامله . ومن ثم من المحال معرفه الجبايه الفعليه شهريا وما هي الالتزامات الماليه فعليا على الشركه . الا اذا سمحت الشركه للشخص بالاطلاع على قواعد البيانات وهي حتما لن تسمح.

3 البيان يتناقض مع تصريح رئيس سلطه الطاقه في الضفه م ظافر ملحم في دنيا الوطن انهم في الحكومه لا تورد اليهم اي جبايه وانقطعت الاتصالات مع غزه. وهنا يتوجب عقد مناظره بين سلطه طاقه غزه وسلطه طاقه الضفه لتوضيح الحقيقه ان كانت الشركه تحول 10 مليون شيكل للضفه ثمن الخط الاسرائيلي ام لا . وارى انه ان كان يتم التحويل فنتمنى من الضفه دعم قطاع الطاقه بتشغيل مولد بارسال وقود للمحطه سواء من مصر او اسرائيل لان السلطه بامكانها شراء وقود باقل الاثمان.

4 يتناقض ايضا البيان مع اعلان حكومه الوفاق السابق وما نعرفه جيدا ان حكومه الوفاق من تتكفل دفع المصاريف التشغيليه للمحطه 2.5 مليون شيكل شهريا. خاصه ان العقد بين المحطه والشركه. حتما شركة الكهرباء للتوزيع لن تدفع هذا المبلغ للمحطه لان حماس ترفض بنود العقد.

5 البيان تجاهل حقيقه ان الكثير من الفصائل والمساجد والمؤسسات لا تدفع الفاتوره مع انها ربحيه وتملك الدفع. هذا اذا تجاهلنا المقاصه مع البلديات والمؤسسات الحكوميه بما انهم ملاك للشركه.

6 ايقاف الخطوط المصريه بعد تحسن العلاقات مع مصر عليه علامات استفهام كبيره. هل السبب مالي ان السلطه توقفت عن دفع تكاليف كهرباء الخط ومصر تنتظر من يدفع ثمن الكهرباء المورده عبر الخطوط. ام هو سبب سياسي.

7 لماذا الكهرباء القطاع الوحيد الذي وجد تراجعا من دون الامور الاخرى مع انه مفترض يجد تحسن مع ادخال الوقود الرخيص من مصر؟؟ السعر الوقود المصري في مصر لا يزيد عن شيكل واحد للتر بينما سعره وسعر الوقود الاسرائيلي في غزه يزيد عن 6 شيكل للتر. فرق السعر بين سعر الوقود المصري في مصر وسعره في غزه عليه علامات استفهام كبيره وهو ما يجعل الاعتماد على المولدات الخاصه جدا باهض حيث يدفع المواطن 4 شيكل للكليووات ساعه لاصحاب المولدات الخاصه مقارنه بنصف شيكل كسعر الكيلووات ساعه للشركه.

8 الذي يتضح لنا ان قطاع الكهرباء يخصص بطريقه غير مباشره كقطاع الصحه. بوازره الصحه يتعمد الاطباء الاهمال لاجبار المريض ان ياتي العيادات الخاصه. ونفس الشيء يتم افتعال ازمه كهرباء لصالح اصحاب المولدات الخاصه وتجار الانظمه الشمسيه واصحاب البيزنس الخاص.

9 من الواضح ان صلب مشكله الكهرباء وجود اكثر من راس في الضفه وغزه يسعى للتحكم بقطاع الطاقه لمصالحه الخاصه. والكهرباء لا يمكن ان تدار من اكثر من راس لانه قطاع خدماتي غير ربحي مفترض ان يدعم وليس يستغل كقطاع التعليم والصحه تماما.

10 لماذا اوقفت قطر دعمها لصالح الكهرباء من خلال التبرع بوقود للمحطه.

11 هل يعقل ان الفواقد في الشبكه 30 % والتعديات عليها 30 %. أي ثلثا الكهرباء مسروقه او مفقوده. يا ترى اين الامن والامان، واين الحنكه التكتلولوجيه التي لا نراها الا لدى اصحاب المولدات الخاصه والانظمه الشمسيه واصحاب البيزنس؟؟

من هنا، حتى نضع النقاط على الحروف، بعد بيان شركة الكهرباء للتوزيع .. ننتظر بيان سلطه طاقه الضفه او مناظره اعلاميه

sohilasp69@outlook.com

رابط مختصر
2018-06-27 2018-06-27
admin