بعد تقليص المعونات مكالمة “غزل” بين ترامب و السيسي

2017-08-25T15:23:44+03:00
2017-09-18T13:44:03+03:00
عربي دولي
بعد تقليص المعونات مكالمة “غزل” بين ترامب و السيسي

هاتف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نظيره المصري عبد الفتاح السيسي، في أول اتصال بين الرئيسين عقب القرار الأمريكي المقترح بتقليص المعونة لمصر، والذي تم اتخاذه أول أمس الأربعاء، معبرا عن حرصه على تجاوز أي عقبات على طريق التعاون.

وجاء في بيان للرئاسة المصرية في وقت متأخر أمس الخميس ” إن ترامب أكد خلاله (الاتصال) على قوة علاقات الصداقة بين مصر والولايات المتحدة وأعرب عن حرصه على مواصلة تطوير العلاقات بين البلدين”.

من جانبه أعرب السيسي عن تقديره للرئيس ترامب، مؤكدًا على ” أهمية استمرار التنسيق والتشاور المكثف بين البلدين حول كل الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، بما يعزز العلاقة الاستراتيجية بين الدولتين ويحقق مصالح الشعبين الصديقين”.

وقررت الإدارة الأميركية وقف معونة لمصر مقدارها 95.7 مليون دولار أميركي، وتأجيل دفع 195 مليون دولار إضافية بسبب فشل مصر في إحداث تقدم في ملفات احترام حقوق الإنسان والأعراف الديمقراطية.

وقال نشطاء حقوقيون مصريون إنهم يواجهون أسوأ حملة في تاريخهم في عهد السيسي واتهموه بتقويض الحريات التي اكتسبت بعد انتفاضة عام 2011 التي أنهت حكم حسني مبارك بعد أن استمر 30 عاما.

وأكدت المتحدثة باسم الوزارة هيذر نويرت إن مصر لم تتفاجأ بالقرار لأن وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون أعلم نظيره المصري بما سيجري.

وأوضحت نويرت ” إن مصر لم تتفاجأ بالقرار لأن وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون أعلم نظيره المصري بما سيجري”، علما أن سامح شكري ألغى اجتماعا كان سيجمعه مع مبعوث ترامب جاريد كوشنر، ردا على القرار، الذي اعتبرته القاهرة ” قرارا يفتقر إلى الحكمة، ويعكس سوء تقدير بالعلاقات”.

رابط مختصر