جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لبحث القتال في درعا السورية

آخر تحديث : الأربعاء 4 يوليو 2018 - 6:15 مساءً
جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لبحث القتال في درعا السورية
زهوة برس:-
من المقرر، أن يعقد مجلس الأمن الدولي، غداً الخميس، جلسة طارئة لبحث تطورات الأوضاع في محافظة درعا جنوب غربي سوريا، والتي تسببت في نزوح 300 ألف شخص حتى الآن.

ودعت الكويت والسويد، التي تتولى الرئاسة الدورية لمجلس الأمن، إلى هذا الاجتماع بحسب ما أعلنته البعثة السويدية لدى الأمم المتحدة، وفق ما أوردت (بي بي سي).

وفي ذات السياق، بدأ مفاوضون عن الفصائل المسلحة في درعا جولة جديدة من المحادثات مع مندوبين روس، الثلاثاء، بشأن اتفاق سلام ومصالحة لإنهاء الحرب في جنوب سوريا.

وقال إبراهيم الجباوي، المتحدث باسم الجيش السوري الحر: إن المباحثات تتضمن السماح للجنود الروس بدخول البلدات التي سينسحب منها المسلحون.

ويشن الجيش السوري، مدعوماً بقوات روسية، هجوماً على فصائل المعارضة المسلحة في درعا، منذ 19 حزيران/ يونيو الماضي، مما أدى إلى نزوح ما بين 270 و330 ألف سوري، بحسب تقديرات الأمم المتحدة.

وكانت روسيا، قد سلمت قائمة مطالب للمعارضة المسلحة في درعا، السبت الماضي، وأدت هذه المطالب إلى انقسام في صفوف المعارضة، والتي رأت أن الموافقة عليها بمثابة استسلام، وليس مصالحة.

رابط مختصر
2018-07-04 2018-07-04
mohammad abudagga