جيش الاحتلال يحقق في قتل جنوده للفتيين خلال مسيرات العودة

آخر تحديث : الثلاثاء 21 أغسطس 2018 - 10:50 مساءً
جيش الاحتلال يحقق في قتل جنوده للفتيين خلال مسيرات العودة
زهوة برس:-

أعلن الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، أنه سيفتح تحقيقًا جنائيًا في واقعتين قتل خلالهما جنوده باستخدام الرصاص فتيين فلسطينيين أثناء مشاركتهما في فعاليات مسيرة العودة، على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وقال وكالة (cnn) الأمريكية: إن هذا أول تحقيق يعلن الجيش الإسرائيلي عن إجرائه بشأن استخدامه القوة المميتة في مواجهة مسيرات حدود غزة، والتي انطلقت في نهاية آذار/ مارس المنصرم.

وشمل التحقيق الإسرائيلي، ملف الشهيدين عبد الفتاح عبد النبي (18 عامًا) والذي استشهد في أول أيام مسيرات العودة، وعثمان حلس (15 عامًا) والذي استشهد في 13 تموز/ يوليو الماضي.

وقال بيان جيش الاحتلال: إن تحقيقاته المبدئية في الواقعتين أثارت “شكا في عدم توافق إطلاق النار في هاتين الواقعتين مع معايير إجراءات العمليات”.

يذكر، أن لقطات مصورة بُثت على مواقع التواصل الاجتماعي، أظهرت واقعة قتل رصاص الاحتلال للفتى عبد النبي، يوم 30 آذار/ مارس، حيث رصدت الكاميرا لحظة  عدوه قبل أن يسقط برصاص القنص الإسرائيلي، رغم أنه لا يمثل أي تهديد للجيش.

وقال منظمو الاحتجاج: إن عبد النبي تلقى رصاصة في ظهره، فيما أصيب الطفل حلس برصاصة في صدره.

رابط مختصر
2018-08-21 2018-08-21
admin