ذهبت لتضع مولودها الثالث.. فشُق جسدها إلى نصفين!

2017-08-22T17:04:56+03:00
2017-08-24T20:36:33+03:00
عالم الجريمة
ذهبت لتضع مولودها الثالث.. فشُق جسدها إلى نصفين!

نشرت صحيفة “ميرور” البريطانية الصورة الأولية لأم لثلاثة أطفال،  شقت من النصف في حادثة مأساوية وقعت في مصعد مستشفى فالم في سيفيل جنوب إسبانيا .

قامت روكيو كورتيز نونز”26 عام “بالتوجه إلى قسم الولادة في الطابق الثالث قرابة الساعة الثانية والنصف ظهرا عندما حلت الكارثة .

هذه الأم لها فتاتين في الثالثة والرابعة من العمر، وتم انقاذ الجنين بمعجزة بعد حصول الكارثة المأساوية للأم ، وطالبت عائلتها  بتبرير فوري لما حصل لها.

وقد قال شقيق الأم دافيد جاسبر “هذا لا يصدق، لا زلنا غير قادرين على تصديق ما حصل ولا بد من حدوث شيء ما , ولن نسكت ولن يمر ذلك دون عقاب “.

وقد صرحت عائلة الأم الى صحيفة أوروبا :”بانهم محطمين ومدمرين نفسيا بسبب موتها ”

وأضاف تقرير محلي بأن رجال الإطفاء استغرقوا ساعتين في محاولة انقاذها والوصول إلى محرك المصعد والعمل على إيقافه بعد أن كان رأسها محاصر بين إطار المصعد والسقف وكانت قدمها معلقة إلى الداخل.

وقال أقاربها  بأنه تم محاولة انقاذها من خلال فتح واغلاق باب المصعد مرتين ولكن دون جدوى، قبل أن يبدأ المصعد بالصعود ما أدى لشقها إلى نصفين.

من جهتها أكدت المستشفى بأنه تم فحصص المصعد وقد تخطى كل معايير السلامة ولم يكن به أي مشكلة ولكن قد كانت المشكلة الحقيقية في أن المصعد بدأ بالصعود دون أن يتم تحميل النقالة بالكامل.
 وأكد التقرير المحلي بأن ما حصل للسيدة نونز التي شقت الي نصفين من المؤكد حصل بسبب فشل في ميكانيكية رفع الباب، ووصل رجال الشرطة والاطفاء الى الموقع ولم يستطيعوا انقاذها رغم كل المحاولات.

 

رابط مختصر