شاهد..السعودية تدعو قطر إلى العودة لـ(طريق الصواب)

2019-06-01T09:36:39+03:00
2019-06-01T09:36:43+03:00
أخبار الخليج
شاهد..السعودية تدعو قطر إلى العودة لـ(طريق الصواب)

أعلن وزير الخارجية السعودي، إبراهيم العساف، تعليقا على مشاركة قطر في قمم مكة، أن طرفي الأزمة الخليجية يبحثان عن حل لها، داعيا السلطات القطرية إلى العودة لـ”طريق الصواب”.

وقال العساف، خلال مؤتمر صحفي عقده في مكة المكرمة مع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني، اليوم الجمعة إن “قطر شاركت في القمم السابقة، وهذا ليس بجديد. فعلا، هذه المرة مثلت من قبل رئيس الوزراء، وموقف المملكة وكذلك بقية الدول الأربع هو أننا نبحث عن حل لمسببات المشكلة والأزمة بين هذه الدول وقطر”.

وأضاف وزير الخارجية السعودي: “وإن شاء الله سيكون هناك حل إذا عادت قطر إلى طريق الصواب”.

واستضافت مكة المكرمة، قمتين طارئتين خليجية وعربية دعا لعقدهما العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، بعد الهجمات الأخيرة على محطتي ضخ النفط في السعودية و4 سفن شحن قرب مياه الإمارات، كما من المرتقب أن تنعقد في المدينة المقدسة أعمال القمة الإسلامية الدورية الـ14.

ويشارك في هذه القمم الـ3 رئيس مجلس وزراء قطر ووزير داخليتها، الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، لتكون هذه المشاركة هي الأولى لقطر على مستوى عال في اجتماعات تستضيفها السعودية منذ اندلاع الأزمة الخليجية، يوم 5 يونيو 2017، حينما أعلنت المملكة والإمارات والبحرين ومصر قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر ووقف الحركة البرية والجوية والبحرية معها، واتهمتها بدعم الإرهاب والانحراف عن المحيط الخليجي، وهو ما تنفيه الدوحة.

من جهته صافح العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، رئيس وزراء قطر ووزير داخليتها، الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، هي الثانية خلال يومين في مكة المكرمة.

واستقبل العاهل السعودي رئيس الوزراء القطري، مساء اليوم الجمعة، قبيل انطلاق أعمال القمة الإسلامية العادية الـ14 في قصر الصفا بمكة، وتصافح الملك سلمان وآل ثان وتبادلا حديثا سريعا استمر 6 ثوان.

وهذه المصافحة هي الثانية بينهما حيث جرت الأولى خلال استقبال الملك سلمان لآل ثاني قبيل القمة الخليجية الطارئة المنعقدة في مكة مساء الخميس.

وتشارك قطر للمرة الأولى على مستوى عال في اجتماعات تستضيفها السعودية منذ اندلاع الأزمة الخليجية، يوم 5 يونيو 2017، حينما أعلنت المملكة والإمارات والبحرين ومصر قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر ووقف الحركة البرية والجوية والبحرية معها، متهمة إياها بدعم الإرهاب والانحراف عن محيطها الخليجي، وهو ما تنفيه الدوحة.

رابط مختصر