صورة بوتين حاضناً الأسد.. عناق يلخّص السيادة السورية!

2017-11-22T20:49:02+02:00
2017-11-24T13:12:54+02:00
عربي دولي
صورة بوتين حاضناً الأسد.. عناق يلخّص السيادة السورية!

ظهور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حاضناً معانقاً رئيس النظام السوري بشار الأسد، في صورة شهدت رواجاً شديداً على مختلف وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، كان فرصة لتعليقات تراوحت بين السخرية من الأسد أو التندر على الطريقة التي “يظهر” فيها الأسد فجأة في روسيا، أو تحميل الكرملين مسؤولية الدعم المقدم لرئيس النظام السوري المتهم باستعمال السلاح الكيمياوي ضد السوريين، في مناطق عدة.

وقالت الخارجية الأميركية في تعليق منها على صورة بوتين محتضناً الأسد، إننا “جميعاً شاهدنا الصورة التي تعانق فيها بوتين مع الأسد” مشيرة إلى حصول عمليات القصف بالسلاح الكيمياوي في سوريا، ومشددةً على أن ظهور بوتين مع الأسد، في هذه الصورة، يحمّل روسيا مسؤولية “تقديم المساعدة لسوريا”.

وجاءت زيارة الأسد المفاجئة إلى روسيا، بعد الفيتو الـ11 الذي رفعته روسيا حماية لنظامه ومنعاً لاتخاذ تدابير في مجلس الأمن للكشف ومعاقبة الجناة المسؤولين عن استخدام السلاح الكيمياوي في سوريا، والتي اتهم فيها نظام الأسد رسمياً عبر لجنة التفتيش التابعة للأمم المتحدة.

إلى ذلك، فإن زيارة الأسد إلى روسيا جاءت قبل ساعات من انعقاد اجتماع “سوتشي” بين موسكو وأنقرة وطهران، والمخصص لتسوية سياسية أعلنتها روسيا دون أن تفصح عن تفاصيلها.

ويشار إلى أن زيارة الأسد إلى روسيا، سبقت انعقاد المؤتمر الموسع للمعارضة السورية والذي بدأ أعماله، الأربعاء، في العاصمة السعودية الرياض.

رابط مختصر