عارضة تلقي بطفلها من الطابق 25 قبل أن تنتحر

آخر تحديث : الخميس 24 مايو 2018 - 5:32 مساءً
عارضة تلقي بطفلها من الطابق 25 قبل أن تنتحر

أظهرت تحقيقات الشرطة في نيويورك أن عارضة الأزياء السابقة التي انتحرت يوم الجمعة الماضي، قامت بدفع طفلها من نافذة الفندق في الطابق 25، قبل أن تقفز خلفه.

وأعلن المحققون عن نتائج عمليات التشريح، التي أجريت على ستيفاني أدامز (46 عاماً) وابنها فنسنت البالغ من العمر 7 سنوات، وفي حين اعتبرت وفاة ستيفاني ناتجة عن الانتحار، تم التعامل مع قضية الطفل كجريمة قتل، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

الحادثة وقعت في فندق غوثام، حيث كانت ستيفاني تقيم مع طفلها، في الفندق الذي تبلغ تكلفة الإقامة فيه 900 دولار لليلة الواحدة، ويقول المحققون، إن من المرجح أن تكون ستيفاني قد دفعت الطفل من النافذة، قبل أن تقدم على الانتحار.

وكانت ستيفاني قد سجلت الدخول إلى الفندق برفقة طفلها حوالي الساعة السادسة من مساء يوم الخميس، ووقعت الحادثة حوالي الساعة الثامنة والنصف من صباح يوم الجمعة، واستخدمت نافذة في الجزء الخلفي من المبنى للانتحار، لتستقر مع الطفل على شرفة في الطابق الثاني، قبل أن يتم الإعلان عن وفاتهما.

وشكلت الحادثة صدمة لوالد الطفل نيكولاي، خاصة وأن والدته كانت تحبه كثيراً، وفضلت تدرسيه في المنزل ليبقى إلى جانبها، لكنها كانت تعاني من مشاكل عاطفية في الآونة الأخيرة، وترجح الشرطة أن يكون هذا هو السبب وراء انتحارها.

رابط مختصر
2018-05-24 2018-05-24
admin