عريقات: القضية الفلسطينية ليست للشراء و”صفقة القرن” إملاءات إسرائيلية

فلسطين اليوم
عريقات: القضية الفلسطينية ليست للشراء و”صفقة القرن” إملاءات إسرائيلية
زهوة برس :-
قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، صائب عريقات، إن القضية الفلسطينية لم تكن يوماً من الأيام للشراء، لافتاً إلى أن الولايات المتحدة الأميركية لم تقم فقط بتجميد المساعدات المالية للسلطة الفلسطينية؛ وإنما قامت بالخروج عن كافة الأعراف والتقاليد الدولية، واتخذت إجراءات جعلتها في عزلة دولية وغير مؤهلة لرعاية مفاوضات السلام من خلال وقوفها إلى جانب إسرائيل.

وشدد عريقات، على أن الحديث عن الحل الإنساني والابتعاد عن الحل السياسي وفصل الضفة الغربية عن قطاع غزة هو استمرار للانقسام، منوهاً إلى أنه آن الأوان أن ينتهي الانقسام الفلسطيني وتحقق الشراكة السياسية من أجل اسقاط خطة تصفية القصية الفلسطينية.

وأضاف عريقات أن أي فلسطيني يتساوق مع افكار مقايضة الحقوق الإنسانية والمالية بالحقوق الوطنية مصيرها الفشل، مبيناً أن الثغرة التي تنفذ منها الإدارتين الأميركية والإسرائيلية في الحديث عن الحل الإنساني لقطاع غزة هو المراهنة على استمرار الإنقسام.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة تريد من ما يسمى بصفقة القرن أن تقول للعالم أن الواقعية تتطلب تغيير كل مرجعيات الحل السياسي للقضية الفلسطينية إضافة إلى تحويل المفاوضات إلى املاءات اسرائيلية وهذا ما يرفضه العالم جملةً وتفصيلاً.
رابط مختصر