فتح: مَوقف الشعبية مُخيّبٌ للآمال ونأمل أن يُغيّروه

فلسطين اليوم
فتح: مَوقف الشعبية مُخيّبٌ للآمال ونأمل أن يُغيّروه

تعقيباً على قرار الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، حول عدم المشاركة في اجتماع المجلس الوطني الفلسطيني، قال عاطف أبو سيف، المتحدث باسم حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح): “إن موقف الجبهة الشعبية بمقاطعة جلسة المجلس الوطني، مُخيّبٌ للآمال، وإننا مازلنا نأمل أن يغيروا موقفهم”.

وأضاف في تصريح صحفي له اليوم الخميس: “فتح تؤمن بالشراكة، وتحترم شركاءها ورفاق الدرب، وهي تنظر إلى إنجاح دورة الوطني في نهاية الجاري”.

وبين أبو سيف، أن الحوارات مع الشعبية، لم تكن سيئة، وتم إنجاز الكثير من التقدم، بالإضافة إلى أنها اتسمت بالجدية والمسؤولية.

وقال: “بعض القضايا المتعلقة بالدورة الحالية، والتي طرحتها الجبهة لم تكن منطقية، خاصة أن الجلسة تم تأجيلها آخر مرة عام 2015 بغية إقناع حماس والجهاد، ولم تُفلح كل الجهود في ذلك”.

وأضاف: “إن الحديث عن مجلس توحيدي لا يجب أن يكون مع من يحاولون الحفاظ على شرعية المؤسسة الوطنية بل مع من يعيق عملها ولا يشارك فيها”.

وأعرب أبو سيف عن أمله، بأن يقف الجميع أمام مسؤولياته في حماية مؤسسات منظمة التحرير وعملها.

وقال: “موقف الشعبية لم يكن بقدر التحديات التي يواجهها شعبنا، ولم يعكس جدية في التعاطي معها”.

وأضاف: “شعبنا في داخل الوطن وخارجه، تحت حراب مختلفة لكن الوطن على مرارة الواقع يظل الوطن، الذي نشتم فيه عبق الشهداء، ونرى خطواتهم علي الطريق، وفي الختام فإن المجلس سيُعقد في موعده وثمة فرصة لاستدراك كل المواقف”.

وتابع: “نحن واثقون من تغليب المصلحة الوطنية وحماية مؤسسات المنظمة والاصطفاف مع التيار الوطني لا مع خصومه”.

رابط مختصر