قنل زوجته لأنها كانت تُرضع طفلهما

آخر تحديث : الأربعاء 8 أغسطس 2018 - 2:05 مساءً
قنل زوجته لأنها كانت تُرضع طفلهما
زهوة برس:-

جريمة قتل بشعة تجرّد فيها أب من كل معاني الأبوة، وصار وحشًا، وقتل زوجته وهي تُرضع طفلهما.

وبحسب موقع “ديلي ميل”، فقد قام رجل مكسيكي بإطلاق النار على زوجته بدم بارد، بينما كانت تُرضع ابنهما البالغ من العمر تسعة أشهر، نتيجة غضبه منها؛ لأنها كانت تستغرق وقتًا طويلًا للاستعداد للخروج للمدينة، بحسب مجلة “سيدتي”.

وأطلق “غابرييل هرنانديز رييس” (26 عامًا) رصاصتين على “هورتينسيا بالكانزار” (26 عامًا)، وهي أم لأطفاله الأربعة، وأعمارهم بين تسعة أشهر، واثنين، وأربعة، وثمانية أعوام، داخل مسكن والديها في مزرعة فيراكروز.

وأشار جيران “بالكانزار” إلى الوحشية التي تعرضت لها الضحية على مر السنين من زوجها، وعلاوة على ذلك أوضحت تلك القريبة من “بالكانزار” كيف أنّ “هرنانديز رييس” كان يضربها  بالكابلات، واستخدم مسدسًا يدويًّا لتهديدها، كما أنه كان يجبرها لخدمة والديه، فكانوا يستخدمونها كطاهية، وعندما يضربها لا يتدخلان، كما أنها عندما كانت تشتكي لوالدها كان يعدها بالتدخل لكنه لم يفعل شيئًا.

صدمت القصة المجتمع الريفي الضيّق في ميناتيتلان، فيراكروز، لم يُصب الطفل البالغ من العمر تسعة أشهر، وأخوه البالغ من العمر أربعة أعوام، في جريمة القتل البشعة.

ودعا السكان الذين سمعوا صوت إطلاق النار السلطات، لكن بحلول الوقت الذي وصلوا فيه إلى المكان، كان “هيرنانديز رييس” قد هرب بالفعل، ولا يزال ضباط إنفاذ القانون المكسيكيون لا يملكون أيّ أدلة في ما يتعلق بمكان وجود المزارع المتهم.

وقالت والدة الضحية، إنها حزينة للغاية؛ لأنها لم تستطع إنقاذ ابنتها، وقال الوالد الحزين إنه نادم؛ لأنه لم يستطع الدفاع عنها.

رابط مختصر
2018-08-08 2018-08-08
admin