قيادي بالمنظمة: زيادة نسبة صرف رواتب موظفي غزة لـ 70% وأكثر قريباً

2019-01-07T15:22:13+03:00
2019-04-01T23:49:31+03:00
فلسطين اليوم
قيادي بالمنظمة: زيادة نسبة صرف رواتب موظفي غزة لـ 70% وأكثر قريباً

كشف صالح رأفت، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، عن قرار اتخذته القيادة الفلسطينية، بشأن رفع نسبة رواتب الموظفين الحكوميين في قطاع غزة خلال الفترة المقبلة.


وقال رأفت، وفق ما أوردت (النجاح الإخبارية)، الاثنين: إن ملف الرواتب تم معالجته بشكل كامل، وسيتم صرف الزيادة خلال الفترة المقبلة، مضيفاً: “سيتم زيادة نسبة الرواتب بدلاً من 50% إلى 70% وقد تكون أكثر أيضاً”
وفيما يتعلقب بإجراءات حركة حماس في قطاع غزة، قال رأفت، إن ما قامت به أجهزة الأمن في غزة غير مقبول، ومرفوض فلسطينياً، لافتاً إلى أن الكل الفلسطيني دان واستنكر تلك الإجراءات.


ودعا رأفت، حركة حماس إلى الإفراج الفوري عن جميع الذين تم اعتقالهم خلال الأيام الأخيرة، وعدم المس بحرية التعبير أو الاحتجاجات، وتنظيم الاحتفالات، منوهاً إلى أنه ليس بالضرورة أن تتقيد الناس بقرارات حماس في إحياء الاحتفالات.

وشدد رأفت على أن نقطة الضعف الرئيسية التي يواجهها الشعب الفلسطيني هي الانقسام البغيض، مشيراً إلى أن إسرائيل وأمريكا تريدان تحويله إلى انفصال دائم ما بين غزة والضفة والغربية.

وأوضح رأفت، أن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، تعمل من أجل تنفيذ اتفاق المصالحة الذي وقع في القاهرة 2017، من قبل جميع فصائل العمل الوطني الفلسطيني.

وقال: “الرئيس محمود عباس متواجد الآن في القاهرة، والتقى مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، واتفقا على أن تقوم مصر بدورها بممارسة الضغط على حماس من أجل العودة إلى تنفيذ اتفاق المصالحة الوطنية، الذي وقع في القاهرة، والذي تعطل بعد محاول اغتيال رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، واللواء ماجد فرج”.

وذكر رأفت أن الرئيس وجه للسيسي رسالة للضغط على حماس من أجل الإفراج عن كافة المعتقلين لديها في قطاع غزة، والذهاب إلى انتخابات رئاسية وتشريعية في مدة أقصاها ستة أشهر.

ولفت إلى أن الرئيس بحث مع لجنة الانتخابات، إجراء الانتخابات في الفترة المقبلة، وأنه بانتظار جواب من لجنة الانتخابات المركزية؛ للاستعداد لإجراء هذه الانتخابات.

رابط مختصر