قيادي فتحاوي: محاولات لتمرير “صفقة القرن” عبر التهدئة وإدخال الأموال لقطاع غزة

2019-04-15T11:46:24+03:00
2019-04-15T11:46:27+03:00
فلسطين اليوم
قيادي فتحاوي: محاولات لتمرير “صفقة القرن” عبر التهدئة وإدخال الأموال لقطاع غزة

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، واصل أبو يوسف: إن حكومة محمد اشتية، هي حكومة المنظمة، ويتجلى ذلك في كتاب التكليف الذي سلّمه الرئيس لاشتية، ويرتكز على عدة محاور، أهمها: تعزيز صمود شعبنا في مواجهة التحديات والمخاطر، لاسيما السياسية بما فيها (صفقة القرن)، وتصعيد الاحتلال وجرائمه المستمرة بحق شعبنا. 

وأوضح أبو يوسف لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية صباح اليوم الاثنين، أن قرار اللجنة التنفيذية للمنظمة، بالدعوة لانعقاد المجلس المركزي خلال الأسابيع المقبلة، جاء في ظل هذه التحديات التي تستوجب تنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي من أجل محاصرة هذا الاحتلال، ووضع حد لتغوله تجاه شعبنا وحقوقنا الوطنية.

وشدد أبو يوسف على أنه أمام هذه المعطيات الخطيرة، يجب سحب الاعتراف بدولة الاحتلال، التي تتنصل من كل الاتفاقات الموقعة معها، محذراً من استمرار المحاولات الأمريكية لتمرير (صفقة القرن) وإقامة دويلة في غزة عبر إدخال الأموال من خلال حكومة الاحتلال، والحديث عن تهدئة. 

وأكد عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة على ضرورة الاستناد لثلاثة ركائز للوقوف أمام الاحتلال والاستيطان الاستعماري، ومواجهة المخاطر المحدقة بقضيتنا، وتتمثل بالتحرك على الصعيدين العربي والإقليمي؛ لتعزيز صمود شعبنا، وتوفير شبكة أمان مالية، إضافة لتحرك على الصعيد الداخلي، بدعم صمود المواطنين. 

وفي تعليقه على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو التي قال فيها: إن ضمّ المستوطنات في الضفة لإسرائيل لا تضر بصفقة القرن، قال أبو يوسف: إنها تأتي ضمن استراتيجية تهدف لشطب حقوق شعبنا، مشدداً على أنّ الاستيطان كله غير شرعي وغير قانوني، مشيراً إلى أن دولة الاحتلال لا تلتزم بالقرارات الدولية، ومنها القرار الأخير الخاص بالاستيطان 2334.

وأكد أبو يوسف على أن هناك مسؤولية مضاعفة على المجتمع الدولي، أمام كل الجرائم المتواصلة بحق شعبنا، لاسيما اقتطاع جزء من أموال المقاصة، ناهيك عن أن نتنياهو، سيشكل في الفترة المقبلة حكومة هي الأكثر تطرفاً.

رابط مختصر