قُطعت أعضاءها التناسلية ونهشت جثتها الكلاب.. القصة الكاملة لقتل الطفلة فاطمة

آخر تحديث : الأربعاء 23 يناير 2019 - 10:48 صباحًا
قُطعت أعضاءها التناسلية ونهشت جثتها الكلاب.. القصة الكاملة لقتل الطفلة فاطمة
زهوة برس:-

لم تكن تحلم فاطمة ذات الـ 12 عاما أن تكون نهايتها بهذه الطريقة المأساوية،  فكانت دائما تحلم بأن تصبح طبيبة، لكن طموحها وحلمها دفنا معها بعد قيام ذئب بشري بقتلها وتقطع أعضائها التناسلية. 

الطفلة المجني عليها فاطمة كانت متفوقة دراسيا، لم تكن تعلم أن البراءة ستقتل غدرا بتلك الطريقة المأساوية.

بدأت الواقعة التي نشرت صحيفة صدى البلد تفاصيلها، بمنطقة البقعة بمركز الستامونى بالدقهلية، باختفاء المجنى عليها، فحرر الأب بلاغا يتهم فيه ابن عمه باختطاف ابنته من أجل أن يتنازل الأب له عن إرثه، حيث إن هناك خلافات سابقة بينهما بسبب الميراث. 

ألقت الأجهزة الأمنية القبض على المشتبه فيه، وأنكر الاتهامات المنسوبة له، وتم إخلاء سبيله، وبعد مرور أسبوعين من البحث فى كل مكان عن الطفلة المختفية، تظهر المأساة عقب عثور أحد الفلاحين بقرية 21 المجاورة لهم على جثة طفلة مقيدة، وتنهش فيها الكلاب الضالة ملقاة داخل الأراضي الزراعية،  ليتم الاكتشاف انها تلك الطفلة المختفية، وحتى الآن لم تعثر الأجهزة الأمنية على الجاني مرتكب الجريمة. 

وكان مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من مدير المباحث الجنائية بورود بلاغ يفيد باختفاء نجلته فاطمة ابراهيم مصطفى 12 عاما منذ عدة أيام.

فيما تم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى المنصورة الدولي، وتحرر عن ذلك محضر بالواقعة، وبإخطار النيابة أمرت بانتداب الطبيب الشرعى لبيان سبب الوفاة، وتبين أنها بسبب الخنق، وتم تشكيل فريق بحث لسرعة ضبط الجناة ومعرفة ملابسات الواقعة، وتبين أن الطفلة مخنوقة وبها قطع بالأجزاء التناسلية الأمامية والخلفية، مما يدل على أن القاتل محترف فى القطع بتلك الطريقة.

فيما تم تشكيل فريق بحث لسرعة ضبط الجناة وفحص كل من لهم علاقة بالأسرة أو وجود خلافات بينهم، وكل من لديهم المهارة في استخدام السلاح المستخدم فى القطع لسؤاله وفحصه.

رابط مختصر
2019-01-23
admin