لبنان: “عامل ديلفيري أراكيل” يقيم علاقة حميمة مع ابنة الـ 14

آخر تحديث : الأحد 30 سبتمبر 2018 - 4:13 مساءً
لبنان: “عامل ديلفيري أراكيل” يقيم علاقة حميمة مع ابنة الـ 14
زهوة برس :-
ما إن قرّرت “لارا” عدم العودة الى منزل والديها حتى اتّصلت بصديقها لموافاتها، على وجه السرعة لبّى الصديق النداء واصطحب “فتاته” الى غرفة على السطح.
هناك، أقام الشاب القاصر علاقة حميمة مع فتاة لم تتجاوز الرابعة عشرة من عمرها. وفور إنتشار خبر هرب الفتاة ، بدأت التحقيقات لمعرفة مكان وجودها، ليتبيّن من خلالها “حقيقة مُرّة” لا يمكن أن يتقبّلها أيّ والد أو والدة عن فلذة كبدهما على الإطلاق.

وفي التفاصيل التي أوردتها صحيفة 24 اللبنانية، كانت القاصر “لارا.د” (اسم مستعار) مواليد العام 2004 خرجت من منزل والدها برفقته، حيث أوصلها الى منزل صديق لها في منطقة الأشرفية. وبسبب خلافات عائليّة قرّرت عدم الرجوع الى منزل ذويها، فاتصلت بصديقها القاصر “كارو.س” (17عاماً ، سوري) وطلبت منه الحضور لاصطحابها.

استجاب الصديق الذي يعمل “ديلفري” في محل “أراكيل” لطلب صديقته. نادى صديقه الآخر”ميشال.أ” وتوجّها الى الفتاة واصطحباها على متن دراجة نارية تابعة لمحل “الأراكيل” الى محلّة في سن الفيل حيث أمّن لها “ميشال.أ” غرفة على سطح منزل والده باتت فيها ليلتين أقدم خلالهما صديقها “كارو.س” على ممارسة العلاقة الحميمية معها.

ذاع خبر اختفاء الفتاة على وسائل الإعلام، فسمعه المدعى عليه “سعيد.ل” والذي سبق أن مارس العلاقة مع الفتاة، فطلب من “ميشال” و”كارو” إعادتها الى ذويها.

التحقيقات بيّنت أنّ الفتاة كانت قد مارست العلاقة أيضاً مع شاب مصري هو “كريم.س” (20 عاماً) برضاها، وأنّ الأخير قام بتصويرها عارية على هاتفه خلال ممارسة تلك العلاقة الحميمة.

وفيما لم يتخذ والد القاصر صفة الادعاء الشخصي، طلب قاضي التحقيق في بيروت محاكمة كلّ من “كارو” و”سعيد” و”كريم”  سنداً للمادة 505 عقوبات معطوفة على المادة 6 من قانون ٢٠٠٢|٤٢٢ بالنسبة للأوّلين، وأحال الجميع للمحاكمة أمام محكمة الجنايات في بيروت ومنع المحاكمة عن “ميشال” من جرم ممارسة الجنس مع القاصر لعدم الدليل.

رابط مختصر
2018-09-30 2018-09-30
admin