ليبرمان: أم الفحم يجب أن تكون جزءًا من دولة فلسطين

آخر تحديث : الثلاثاء 21 أغسطس 2018 - 10:48 مساءً
ليبرمان: أم الفحم يجب أن تكون جزءًا من دولة فلسطين
زهوة برس:-

أكد وزير الجيش الإسرائيلي، أن مدينة أم الفحم، يجب أن تكون جزءًا من دولة فلسطين، وليس ضمن دولة إسرائيل، داعيًا لشمول أم الفحم في أي تسوية إقليمية شاملة في المستقبل.

جاءت أقوال ليبرمان، بعدما شارك المئات من مدينة أم الفحم، في جنازة الشاب أحمد محاميد، البالغ من العمر (31 عامًا)، والذي قُتل برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في القدس، يوم الجمعة الماضي.

وهتف المشاركون في الجنازة، بشعارات غاضبة من السلوك الإسرائيلي، والجرائم التي يقتفرها جنوده، بحق المواطنين العرب، والتي كان آخرها قتل الشاب محاميد، بزعم محاولته طعن جندي إسرائيلي.

في أعقاب ذلك، رد وزير الجيش ليبرمان، عبر حسابه بموقع (تويتر) على الجماهير العربية قائلًا: هل تساءلتم لماذا يجب أن تكون أم الفحم جزءًا من فلسطين وليس من إسرائيل؟، يمكن الحصول على إجابة مما شهدناه أمس لعشرات المشاركين في جنازة (محاميد) من أم الفحم وهم يرفعون أعلام فلسطين ويهتفون “بالروح، بالدم نفديك يا شهيد”.

وأضاف ليبرمان: أصبح البرنامج الذي نشرته قبل عدة سنوات لتبادل الأراضي والفئات السكانية هامًا أكثر من أيّ وقت مضى، وفق ما نقل موقع (المصدر).

وكان ليبرمان، قال قبل نحو سنة ونصف: “الطريق الوحيد للتوصل إلى تسوية مع الفلسطينيين، وقابلة للصمود هو تبادل الأراضي والسكان كجزء من التسوية الإقليمية الشاملة”، فلا يُعقل أن تقام دولة فلسطينية متجانسة، دون أي يهودي، ويعيش فلسطينيون فيها بنسبة %100، وبالمقابل، أن تكون إسرائيل دولة ثنائية القومية يعيش فيها فلسطينيون بنسبة %22.

رابط مختصر
2018-08-21 2018-08-21
admin