مرشح رئاسي بالانتخابات البرازيلية يتوعد بإغلاق السفارة الفلسطينية في برازيليا

آخر تحديث : الأربعاء 8 أغسطس 2018 - 8:35 مساءً
مرشح رئاسي بالانتخابات البرازيلية يتوعد بإغلاق السفارة الفلسطينية في برازيليا
زهوة برس:-

توعّد المرشح اليميني والضابط المتقاعد جايير بولسونارو، بإغلاق السفارة الفلسطينية في البرازيل في حال فاز بالانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في السابع من تشرين الأول/ أكتوبر 2018، واعتبر أن فلسطين ليست دولة معترفاً بها ولا يجب أن يكون لها علاقات دبلوماسية مع البرازيل أو أي دولة أخرى.

وفي حديث صحفي برر بولسونارو قراره بأنه في حال تم السماح لدولة غير معترف بها بأن يكون لها سفارة في بلادنا فلربما ستطلب منا جماعة (فارك) أن يكون لها سفارة لدينا كذلك، مشيراً إلى حركة فارك الثورية المسلحة في كولومبيا.

في إجابةٍ على سؤال حول توجهه علاقاته الدولية القادمة في حال فوزه، أكد بولسونارو، أنه سيعزز العلاقة مع إسرائيل في الشرق الأوسط، كما مع أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، مضيفاً أنه سيراجع العلاقات مع مجموعة (ميروكسول) وهي اتحاد دول أميركا اللاتينية على قاعدة أن البرازيل هي أكبر دولة في القارة.

وكان بولسونارو قد أيّد في لقاء سابق قبل أيام نقل الولايات المتحدة الأمريكية لسفارتها في إسرائيل إلى القدس بدلاً من تل أبيب، وفي إجابة حول إن كان سيفعل الشيء نفسه في حال فوزه أجاب “نعم.. بالتأكيد”.

يذكر أن جايير بولسونارو الشهير بتصريحاته المثيرة للجدل في المجتمع البرازيلي، هو ثاني أقوى مرشّح للانتخابات البرازيلية وفق استطلاعات الرأي، ويتوقع ان يحصل على نسبة 20٪؜ ، وهو يلي الرئيس الأسبق لولا دا سيلفا الحاصل على 30٪؜ من نسبة الأصوات، وفق ذات الاستطلاعات، رغم وجوده حالياً في السجن على ذمة قضايا فساد، علماً أن الموافقة على مشاركة لولا لم تُحسم بعد من قبل الهيئة القضائية المتخصصة في الانتخابات، وهو ما يعزز فرص بولسونارو.

رابط مختصر
2018-08-08 2018-08-08
admin