مسؤول فلسطيني: سنكبح حماس عسكرين ولكن ليس الآن..فلسنا معنيون بالمواجهة

2017-11-04T07:08:14+02:00
2017-11-04T17:12:51+02:00
فلسطين اليوم
مسؤول فلسطيني: سنكبح حماس عسكرين ولكن ليس الآن..فلسنا معنيون بالمواجهة

لا تمتلك السلطة الفلسطينية القدرة على منع حماس والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، من الاستمرار بحفر الأنفاق إلى الأراضي الإسرائيلية، وذلك بحسب ما صرّح به مسؤولان رفيعا المستوى في رام الله لصحيفة ” إسرائيل اليوم” العبرية، في عددها الصادر الجمعة.

وقال المسؤول الأول وهو موظف مقرّب من الرئيس محمود عبّاس ” إن المصالحة ونقل السيطرة هي على مستوى التصريحات فقط، من يسيطر على قطاع غزة عمليا هي حماس، ولا تمتلك الأجهزة الأمنية الفلسطينية أي قدرة للتعامل مع الحركة وباقي الفصائل حاليا، وخصوصا بمنع حفر الأنفاق”.

كما وشدد الموظف على أنه لا توجد أي رغبة للسلطة لتفعيل صلاحياتها في قطاع غزة بعد استلام المعابر والحيز المدني للحكومة الفلسطينية، وقال ” ما لا تدركه واشنطن ولا تل أبيب أننا نريد منح فرصة لإنقاذ هذه المصالحة، حتى وإن لم يكن كل شيء يسير على ما يرام”.

وأضاف ” وعليه فإننا غير معنيون بمواجهة حماس، وبالطبع ليس على قضية الأنفاق” معربا عن ثقته ” بأننا سنكبح جماح حماس في قطاع غزة كما فعلنا بالضفة الغربية، لكن هذه المرحلة تستغرق وقتا طويلا، ولكن حاليا لا يوجد لنا مصلحة أو إرادة لمنع حماس من الاستمرار بنشاطاتها الأمنية في القطاع”.

من جانبه وصف المسؤول الثاني، وهو قائد رفيع في أجهزة الأمن الفلسطينية التواجد الأمني لقوات في القطاع ” بالمتدنية وغير الفاعلة جدا”، مشيرا إلى ” ما جرى في غزة هو أن رجال الشرطة بدّلوا زيهم الأزرق التابع لحماس لزي الشرطة الفلسطينية فقط، حماس ما زالت مسيطرة على النشاطات الأمنية بما في ذلك حفر الأنفاق والتدريبات”.

وأوضح القيادي ” لم نتواجد في غزة منذ عقد من الزمن، لا نملك سيطرة على أرض الواقع، لدرجة أننا لم نتمكن من إخراج زيارة لأبي مازن في قطاع غزة إلى حيز التنفيذ، لا يوجد لدينا القدرة أو الامكانية نحن كأجهزة أمنية تابعة للسلطة الفلسطينية على مواجهة الذراع المسلّح لحماس، إذا كان الذراع السياسي لحماس يستصعب ذلك فكيف سننجح نحن؟”.

وعن المستقبل قال ” الأمل هو أن تعي حماس أنها وبحال كانت معنية بدولة فلسطينية، فإن عليها التخلي عن سلاحها، ودمج ذراعها العسكري في أجهزة الأمن الفلسطينية، ولكن ذلك يحتاج لمراحل طويلة”.

رابط مختصر