مستشار”ابو عمار”: مناقشة أي مسؤول فلسطيني لأفكار ترامب يعني الموافقة على (صفقة القرن)

2019-04-29T12:15:25+03:00
2019-04-29T12:15:28+03:00
فلسطين اليوم
مستشار”ابو عمار”: مناقشة أي مسؤول فلسطيني لأفكار ترامب يعني الموافقة على (صفقة القرن)

أكد بسام أبو شريف، مستشار الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، أن أي مناقشة للأفكار الأمريكية المطروحة، كصفقة القرن، من قبل أي مسؤول فلسطيني، يمثل موافقة الفلسطينيين على ما هو مطروح.

وقال أبو شريف، خلال مقطع فيديو نشره عبر صفحته بموقع (فيسبوك): إن مناقشة المسؤولين الفلسطينيين لأفكار ترامب وكوشنير، يعني موافقة الفلسطينيين، على إلغاء كافة قرارات الأمم المتحدة.

وأضاف، أن ذلك يعني مناقشة قرارات تقرير المصير، ويواجه إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، متابعًا: “علينا جميعًا أن نُقاوم أي محاولة يُجريها أحد من السلطة للتفاوض مع إسرائيل.

وأوضح، أن ذلك لا يعني أن هنالك أشياء تدور في الخفاء، ويجب أن نتصدى لها؛ لذا على الفلسطينيين النهوض، وعلى فتح وكوادرها أن ينهضوا، متسائلًا: كيف توافق فتح على شطب القضية الفلسطينية؟، لا أصدق ذلك.. وهذا غير ممكن ففتح تنظيم وطني أساسي رُبي على تحرير فلسطين، وليس الاستسلام، وبيع القضية الفلسطينية.

رابط مختصر