معرض باريس الدولي يواصل فقدان العارضين.. آخرهم فيات كرايسلر

آخر تحديث : السبت 9 يونيو 2018 - 11:23 مساءً
معرض باريس الدولي يواصل فقدان العارضين.. آخرهم فيات كرايسلر

تواصل شركات السيارات العالمية الإعلان عن عدم مشاركتها بعدد من المعارض الدولية المقرر انعقادها خلال 2018 الجاري، وآخرها مجموعة فيات كرايسلر التي اعتذرت رسميًا عن الحضور بمعرض باريس الدولي الذي سينطلق في أكتوبر القادم.

وكشفت تقارير صحفية أن تكلفة المشاركة بالمعرض والتي تقدر بالملايين السبب وراء انسحاب فيات كرايسلر وعدم المشاركة، خاصة أن الترويج الإلكتروني للمنتجات الجديدة تعد أرخص مقارنة بالترويج المباشر الذي يتمثل في المعارض الدولية.

غياب فيات كرايسلر عن باريس يعني فقدان ثلاث علامات تجارية شهيرة في عالم السيارات هي ألفاروميو وجيب وفيات، وهو ما يزيد من نزيف العارضين الذي يعاني منه المعرض على مدار أكثر من ستة أشهر مضت.

وأعلنت مجموعة فولكس فاجن الألمانية التي تعد أكبر صانع للسيارات في العالم عن غيابها عن معرض باريس الدولي لأسباب لم يعلن عنها رسميًا، إلا أن الحديث يدور حول استمرار أزمة التلاعب في انبعاثات العادم التي تعاني الشركة من آثارها منذ عام 2015 وعدم رغبة الشركة في مواجهة عملائها بشكل مباشر.

ولم تعلن الشركة الألمانية التي تعد أكبر صانع للسيارات في العالم عن الأسباب الحقيقية وراء قرار الامتناع عن المشاركة في معرض باريس 2018 حتى الآن، إلا أن تقارير صحفية تتحدث عن أن السبب هو استمرار أزمة التلاعب في انبعاثات العادم التي تعاني الشركة من آثارها منذ عام 2015.

وكان الربع الأول من 2018 شهد إعلان بعض الشركات الرائدة في صناعة وتطوير السيارات عالميًا عن عدم مشاركتها في بعض المعارض الدولية التي تزخر بتاريخ حافل في عالم السيارات، وكانت في الماضي القريب قبلة لكل صناع السيارات حول العالم.

وأكدت شركة مرسيدس بنز الألمانية في مارس الماضي اعتذارها عن المشاركة في معرض أمريكا الشمالية للسيارات “ديترويت 2019” والذي يعد أحد أهم المحافل الدولية في عالم السيارات، حيث يعود تاريخ أولى دوراته إلى بدايات القرن الماضي بالتحديد في عام 1907.

بعد أيام من إعلان الصانع الألماني، كشفت شقيقتها ومنافستها في عالم صناعة السيارات الفارهة “بي إم دبليو” عن اعتزامها عدم المشاركة في نسخة العام المقبل من نفس المعرض، وبذلك تخسر إدارة تنظيم “ديترويت” اثنين من أهم اللاعبين على ساحة صناعة السيارات.

وفي الوقت الذي لم توضح فيه مرسيدس بنز أسباب انسحابها من المشاركة، قالت بي إم دبليو إنها آثرت عدم المشاركة في “ديترويت” لإعادة تقييم عوائد وفوائد تمثيلها وحضورها بمعارض السيارات المختلفة، مقارنة بوسائل التسويق الأخرى.

واستمرارًا لسلسلة الاعتذارات خرجت شركة نيسان اليابانية في الأول من أبريل الجاري لتعلن في بيان صدر عن فرعها في أوروبا انسحابها من المشاركة في معرض باريس الدولي للسيارات 2018، معللة بأنها استنفذت كل جديد لديها بعد المشاركة في معرض جنيف الدولي الأخير.

يقول بيرنارد لوير، المدير التنفيذي لشركة نيسان في أوروبا الغربية إن نيسان ليس لديها في الوقت الحالي سيارات جديدة يمكن جذب زوار معرض باريس من خلالها، ولذلك فإن قرار عدم المشاركة سيكون في صالح الشركة.

يأتي ذلك في الوقت الذي تتحدث تقارير صحفية مختلفة عن دراسة كل من فولفو السويدية وفورد الأمريكية ومازدا اليابانية جدوى المشاركة في معارض السيارات الدولية ومن بينها معرض باريس المقبل.

رابط مختصر
2018-06-09 2018-06-09
admin