مقابل الافراج عن جنودها الاسرى..إسرائيل تعرض ميناء لغزة بقبرص وتسهيلات كبيرة 

اسرائيليات
مقابل الافراج عن جنودها الاسرى..إسرائيل تعرض ميناء لغزة بقبرص وتسهيلات كبيرة 

كشفت القناة الإسرائيلية الثانية عن صفقة تشمل تقديم إسرائيل مجموعة كبيرة من المكافئات والامتيازات الكبيرة للفلسطينيين مقابل افراج حماس عن جثث الجنود والمواطنين الإسرائيليين المحتجزين لديها، وتشمل إقامة مرفأ بحري للبضائع لقطاع غزة في قبرص.

وأفادت القناة الثانية بان وزير الحرب الإسرائيلي افيغدور توصل الى تفاهمات اساسية حول هذه العملية مع الرئيس القبرصي نهاية الأسبوع الماضي وبدأ العمل لدفع الموضوع.

وبحسب هذه الصفقة فانه خلال أسبوعين سيتم تشكيل طواقم عمل وخلال ثلاثة أشهر سيتم استعراض الخطة لإقامة مرفأ بحري مخصص لغزة على الأراضي القبرصية. وستشمل الموانئ في قبرص وفقا للخطة آلية مراقبة إسرائيلية بحيث انه لن تتمكن خلالها حركة حماس من تهريب وسائل قتالية الى قطاع غزة.

إضافة لذلك، من المتوقع ان تساعد إسرائيل الأمريكيين بضخ مبالغ مالية كبيرة من اجل إعادة التأهيل الإنساني في قطاع غزة وتحسين نوعية الحياة بشكل كبير داخلها. هذه الصفقة التي تشمل تسهيلات ومكافئات كبيرة ستقدم بشرط افراج حماس عن مواطنين وجثث جنود إسرائيليين محتجزين لديها.

ونقلت الثانية عن احد كبار المسؤولين الأمنيين قوله عن الصفقة :”بمجرد ان تكون جميع التفاصيل جاهزة بصورة تامه، سنتوجه بصورة مباشرة الى الجمهور في قطاع غزة من على رؤوس حماس. وسنضع مجموعة الفوائد على الطاولة بصورة علنية وسنوضح-ان هذا ممكن، وهذا الثمن –خذوها او اتركوها”.

خلاصة القول فانه بحسب التقييمات فان إسرائيل تسعى الى تحويل الضغوطات عن كاهلها الى  قيادات حماس والتي ستكون بمواجهة امام مواطنيها.

رابط مختصر