مكالمة عاطفية قبل الزفاف بأيام.. هل خان الأمير هاري زوجته؟

آخر تحديث : الأحد 27 مايو 2018 - 5:38 مساءً
مكالمة عاطفية قبل الزفاف بأيام.. هل خان الأمير هاري زوجته؟

لبّت كل من حبيبتي الأمير هاري السابقتين Cressida Bonas وChelsy Davy دعوته إلى حضور حفل زفافه الملكي الأسبوع الماضي. ولكن الغريب هو ما نشرته التقارير الصحافية لمجلة Vanity Fair التي أفادت بأنّ الأمير هاري وصديقته السابقة Chelsy Davy جمعتهما مكالمة عاطفية أخيرة قبل أيّام قليلة من زفافه الملكي.

مكالمة أخيرة

والمعروف أن دايفي هي أكثر العلاقات العاطفية جدية في حياة الأمير هاري قبل ارتباطه بميغان ماركل.

ووفقاً لما ذكره صديق مقرّب من العائلة لمجلة Vanity Fair، فإن دايفي لم تكن ضمن لائحة المدعوّين لحضور حفل العشاء الذي تلى حفل الزفاف واقتصر على أقرب الأصدقاء للعروسين، وكانت دايفي قد اتخذت قرارها بعدم الذهاب الى الحفل الملكي خاصة بعد مكالمة هاري لها التي شعرت فيها بالحزن حتى إنّها لم تتمالك دموعها أثناء المكالمة؛ وهو ما جعلها تقرّر عدم الذهاب إلى الحفل، ولكن غيّرت رأيها ونفّذت وعدها لحبيبها السابق وحضرت زفافه.

إلى ذلك، انتشرت فيديوهات وصور لدايفي خلال المراسم بدت فيها جدّ متأثرة، كما ظهرت على وجهها تعابير الحزن.

علاقة قويّة

يُذكر أن هاري ودايفي حاولا أن يصلحا علاقتهما حتى أيلول 2015 حيث أشارت التقارير الصحافية لمجلة The Sun إلى أنها لا تزال تكنّ له مشاعر قوية؛ مع العلم بأنها رفضت الارتباط به رسمياً بسبب عالم الأضواء وانتهاك الخصوصية؛ وهو ما جعلها تقرّر الانفصال نهائياً.

وقالت إحدى المراسلات في القصر الملكي لمجلة InStyle إن كلا الطرفين لم يكن يريد التخلي عن الآخر؛ حتى إنّهما حفرا اسميهما على جذع إحدى الأشجار المحيطة بممتلكات العائلة.

وأضافت أنه ليس من الممكن أن ينسى الشخص حبّه الأول بسهولة، كما أن هناك علاقة صداقة محترمة تجمع بين الطرفين يشهد لها الجميع.

رابط مختصر
2018-05-27 2018-05-27
admin