ميلادينوف يحذر من “انفجارًا لا مناص منه سيقع في غزة

آخر تحديث : الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 8:35 مساءً
ميلادينوف يحذر من “انفجارًا لا مناص منه سيقع في غزة
زهوة برس:-

حذر المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ميلادينوف، من أن “انفجارًا لا مناص منه سيقع في غزة، مالم يتحرك المجتمع الدولي بجدية لمعالجة أوضاع الغزاويين”.

جاء ذلك خلال إفادة ميلادينوف، التي قدمها، اليوم الثلاثاء، في جلسة مجلس الأمن الدولي الدورية حول الشرق الأوسط، والمنعقدة حاليا بمقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وقال ميلادينوف لأعضاء مجلس الأمن، “لقد كنا على بعد دقائق معدودة من وقوع صدام جديد بين حماس وإسرائيل يوم السبت الماضي، علينا أن نغيّر ديناميكيتنا في غزة وإلا ستنفجر بشدة باتجاه جولة أخرى من الصراع”.

وأضاف، “الحصار الإسرائيلي يشلّ الفلسطينيين في القطاع وطريق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، بات مسدودا، بل تفاقم الوضع بينهما، ولذلك يتعين علينا مواصلة الجهود الرامية للتهدئة ودعم عملية المصالحة الفلسطينية بمساعدة مصرية”.

لكن المسؤول الأممي استدرك قائلا: “ليس هناك من جدوى لأي مبادرات في ظل غياب أفق سياسي، علينا أن نعمل من أجل توحيد القطاع والضفة الغربية في نظام قانوني موحد وإذا تحقق ذلك فسوف نتفادى التصعيد”

وتابع: “علينا أن نضع البعد الإنساني للغزاويين في اعتبارنا، إنهم يستحقون أن يعيشوا في حرية وكرامة، وهذا ليس شيئا نمنحه لهم.. إنه حقهم”.

وأعرب ميلادينوف، عن قلقه العميق إزاء “تأخير العام الدراسي لمدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأنروا)”، مشيرا إلى أن “أكثر من 526 ألف طالب فلسطيني سوف يتأثرون بتأخر بدء الدراسة خاصة وأن الأنروا بحاجة إلى أكثر من 117 مليون دولار لتغطية نفقاتها هذا العام”.

رابط مختصر
2018-07-24
mohammad abudagga