هنية: لدينا معلومات بأن الإدارة الأمريكية ستعترف بإسرائيل كدولة يهودية

2017-12-23T16:10:12+02:00
2017-12-28T18:59:22+02:00
فلسطين اليوم
هنية: لدينا معلومات بأن  الإدارة الأمريكية ستعترف بإسرائيل كدولة يهودية

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية: إن القدس عنوان قضية فلسطين ورمزيتها الدينية، ومن أجل ذلك بيننا وبين الاحتلال معركة محتومة.

وأكد هنية في كلمة له خلال مؤتمر القدس في غزة، أن فلسطين كلها قدس، والقدس كلها فلسطين، حيث إننا سنذهب في هذه المعركة حتى النهاية، مهما كلفنا ذلك من تضحيات وشهداء.
واوضح رئيس المكتب السياسي لحركة حماس هنية: “لدينا معلومات بأن الإدارة الأمريكية قد تعلن قريبا الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية، وضم كتل استيطانية إلى القدس، ومحو حق العودة”
وتابع هنية كل ما يقوم به الاحتلال في أرض فلسطين باطل وزائل، ولا يمكن أن يغير الحقائق التاريخية والجغرافية، فنحن لا نقول فلسطين الضفة وغزة بل كل فلسطين، والقدس موحدة لا شرقية ولا غربية وهي عاصمة دولة فلسطين الأبدية.
وأضاف هنية القدس عنوان القضية ورمزيتها الدينية وهي عبر التاريخ رمز ومركز الإمامة، والأمتين العربية والإسلامية لا يمكن لهما التنازل عن القدس، تحت أي ظرف من الظروف.
وأوضح هنية، ما نشاهده اليوم هو انتفاضة عالمية، وصلت إلى كل مقومات الأمة وللدول صاحبة الضمير الحر، حيث إن القدس تُسقط كل من يتآمر عليها، ومن يريد التفريط فيها، مبيناً أن القدس تُسقط كل من يريد التفاوض عليها، وعبر تاريخها تُسقط المؤامرات.
وأشار إلى أنه ليس هناك على طاولة فلسطين ما يُسمى التفاوض على القدس أو التنازل عنها أو القبول بالاقتسام، سواء فوق الأرض أو تحتها، فالقدس كلها لنا، ولا يجوز لأحد التفاوض عليها أو التفريط بها.
وأكد هنية علينا بناء استراتيجية صناعة النصر وجيل التحرير، حيث إننا لدينا معلومات من بعض المطلعين أن الإدارة الامريكية قد تقدم على قرارات جديدة بشأن القدس منها يهودية الدولة وضم المستوطنات.
وقال هنية هذه معالم صفعة القرن لكل من راهن على موقف الإدارة الأمريكية، مبيناً أن ترامب لا يملك القدس حتى يهديها لإسرائيل والأخيرة لا تستحق هذه الهدية.
وأكد هنية أننا بحاجة إلى مراجعة شاملة لكل مسيرة التسوية ونعلن بشكل واضح انتهاء اتفاقية أوسلو، مشيراً إلى أن السلطة الوطنية مطالبة بمواقف واضحة وثابتة وشعبنا اليوم بحاجة إلى وضوح في الموقف والسياسة والاستراتيجيات وعدم التردد.
وطالب هنية بمراجعة شاملة حقيقية لكل المسار السابق وترتيب البيت الفلسطيني، بما في ذلك منظمة التحرير الفلسطينية، ونطالب أيضاً برفع اليد عن المقاومة؛ لتنفجر في وجه الاحتلال الإسرائيلي.
وختم هنية كلمته قائلاً: إن قرار ترامب لن يمر أبداً، ولدينا مخزون استراتيجي هائل قادر على إسقاط القرار، مؤكداً أن سفارة ترامب في تل أبيب تمثل اعتداء علينا، وعلى سيادتنا في فلسطين.
رابط مختصر