وزير الخارجية التشكيي: حماس وحدها هي المسؤول عن العنف عند حدود غزة

آخر تحديث : الجمعة 25 مايو 2018 - 5:52 مساءً
وزير الخارجية التشكيي: حماس وحدها هي المسؤول عن العنف عند حدود غزة

في تعبير أوروبي نادر عن دعم الجرائم الإسرائيلية على السياج الفاصل مع غزة، قال وزير خارجية جمهورية التشيك اليوم إن حماس وحدها هي المسؤولة عن أحداث العنف التي شهدتها الحدود مؤخرا.

وفي بيان تحت عنوان “غزة – قول الأمور كما هي بالفعل”، قال  مارتن شتروبنسكي أيضا إن المواجهات الدامية في 14 مايو لا علاقة لها بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس في اليوم نفسه.

وقال: “الحقيقة هي أن حماس، التي يعتبرها الاتحاد الأوروبي أيضا منظمة إرهابية والتي لا تزال لا تعترف بإسرائيل، هي الحاكم الفعلي لقطاع غزة، وبالتالي فهي مسؤولة بالكامل على شكل وأهداف أعمال العنف التي حدثت على الحدود بين إسرائيل وغزة في الأسابيع الأخيرة”.

وأضاف في بيانه إن نتائج المواجهات العنيفة الأسبوعية، التي انطلقت في الشهر الماضي وقتلت خلالها القوات الإسرائيلية أكثر من 100 فلسطيني، معظمهم عناصر في حماس، كانت “مأساوية” بكل تأكيد.

وقال: “لقد عبرنا بشكل لا لبس فيه عن قلقنا وأسفنا إزاء الخسائر في الأرواح. في هذا السياق، يجب التأكيد على أن القلق لا يتعلق فقط بضحايا العنف المستمر، وإنما أيضا بأسبابه، بما في ذلك من بادر إليه”.

إسرائيل ترحب بموقف الوزير.

وقال سفير إسرائيل في براغ، دانييل ميرون، إن “الوزير شتروبنسكي قال الحقيقة وأنا أحييه على ذلك”، وأضاف إن “تصريحاته تعكس العلاقات الوثيقة بين بلدينا، إسرائيل وجمهورية التشيك، التي تستند على علاقات تاريخية وثقة ودعم وقيم مشتركة”.

ويذكر أن الكثير من العواصم، حتى في أوروبا، قبلت بالرواية الفلسطينية للأحداث، وهي ان المظاهرات التي أطلق عليها “مسيرة العودة”  احتجاج سلمي ضد إسرائيل وإلى حد كبير قوبل بإستخدام مفرط وغير متناسب للقوة من قبل الجيش الإسرائيلي.

رابط مختصر
2018-05-25 2018-05-25
admin