وفاة 15 نازحا من درعا السورية جراء “العطش والمرض”

آخر تحديث : الأحد 1 يوليو 2018 - 4:00 مساءً
وفاة 15 نازحا من درعا السورية جراء “العطش والمرض”
زهوة برس :-

توفي 15 مدنياً سورياً معظمهم من الأطفال، قرب الحدود الأردنية مع محافظة درعا جنوبي سوريا، بسبب ظروف قاسية عاشوها قبل 10 أيام.

جاء ذلك في تصريح للناطق باسم غرفة العمليات المركزية للمعارضة في محافظة درعا إبراهيم الجباوي، أدلى به لوكالة (الأناضول)، أمس السبت.

وقال الجباوي: “إن 15 مهجّراً على الأقل من الفارين (من درعا) نحو الحدود الأردنية، توفوا بسبب لدغات الحشرات والعطش والأمراض المنتقلة من المياه الملوثة”.

وأوضح، أن الضحايا هم: سيدتان ومسن و12 طفلاً، مشيراً إلى معاناة المهجرين على الحدود السورية الأردنية.

ويتعرض المهجرون المدنيون منذ أيام، لرياح صحراوية مصحوبة بالغبار، ودرجات حرارة عالية، تصل إلى 45 درجة، وسط انعدام للخيام أو المأوى، ونقص في المياه الصالحة للشرب.

رابط مختصر
2018-07-01 2018-07-01
admin