24 شهيداً جراء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والمقاومة توسع ردها

2019-11-13T18:58:52+02:00
2019-11-13T18:58:55+02:00
فلسطين اليوم
24 شهيداً جراء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والمقاومة توسع ردها
زهوة برس:-

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، صباح اليوم الأربعاء، عن استشهاد 12، وإصابة 70 آخرين، في تجدد الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة، وذلك بعد ليلة هادئة؛ ليرتفع العدد إلى 24 شهيداً منذ فجر أمس الثلاثاء.

ونشرت الصحة أسماء الشهداء وهم: أسماء محمد حسن أبو العطا- بهاء سليم حسن أبو العطا، محمد عطية مصلح حمودة- إبراهيم أحمد عبد اللطيف الضابوس- زكي عدنان محمد غنامة- عبد الله عوض ساكب البلبيسي- عبد السلام رمضان أحمد أحمد- راني فايز رجب أبو نصر، جهاد أيمن أحمد أبو خاطر).

بالإضافة إلى: وائل عبد العزيز عبد الله عبد النبي- خالد معوض سالم فراج- إبراهيم أيمن فتحي عبد العال- إسماعيل أيمن فتحي عبد العال- رأفت محمد سلمان عياد- سهيل خضر خليل قنيطة- علاء جبر عبد شتيوي- محمود دهام محمود حتحت- إسلام رأفت محمد عياد- أحمد أيمن فتحي عبد العال- أمير رأفت محمد عياد-  مؤمن محمد سلمان قدوم، محمد عبدالله سليمان شراب – هيثم حافظ محمد البكري- يوسف رزق خليل أبو كميل).
وقالت الصحة الفلسطينية: إن الجريح رائد السرساوي، والذي اعلن عن استشهاده بمجمع الشفاء الطبي، تمت له عمليه انعاش، ولازال الطاقم الطبي، يجري التدخلات العلاجية لحالته، ونسأل الله أن تستقر حالته، ويكتب له الشفاء.
وبحسب الإعلام الحكومي، تم رصد أكثر من 50 غارة جوية و21 اعتداء بقصف المدفعية، منذ فجر أمس الثلاثاء، وحتى اللحظة.
واستهدفت الغارات منازل وأراضٍ زراعية ومزارع خضروات ودواجن للمواطنين، واستراحات بحرية، ومواقع تابعة للمقاومة في مختلف مناطق قطاع غزة.

ومجمل الوحدات السكنية التي لحق بها أضرار جراء العدوان، بلغت 48 منزلاً، مابين تدمير كلي وجزئي، فيما قصفت الطائرات ثمانية تجمعات للمواطنين في بيت لاهيا، وشرق غزة، وبيت حانون، وشرقي خانيونس ورفح.

وقصفت طائرات الاحتلال سبع دراجات نارية تقل مواطنين في مواقع مختلفة، وقد أعلن الاحتلال إغلاق معبري بيت حانون، وكرم أبو سالم، ومنع نزول الصيادين.


استهدفت طائرات الاحتلال مجموعة مواطنين بـ(حي المنارة) بمحافظة خانيونس جنوبي قطاع غزة، واستهداف مجموعة أخرى من المواطنين غرب خانيونس.


وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، أن قصف (حي المنارة) شرق رفح، أسفر عن استشهاد إثنين وهما محمد عبدالله سليمان شراب “28 عاماً”، وهيثم حافظ محمد البكري “22 عاماً” وإصابة أخر.
وأفادت مصادر محلية أن الإحتلال أطلق صاروخ “لم ينفجر” صوب منزل المواطن (سالم عاشور) قرب مسجد أرض الرباط في حي الزيتون شرقي غزة.
كما استهدفت طائرات الاحتلال، دراجة نارية في شارع المنصورة بحي الشجاعية، وقصفت مجموعة من المواطنين المدنيين في منطقة الزيتون، مما أدى إلى استشهاد أب وطفليه من عائلة (الحداد) أثناء تواجدهم على باب منزلهم.


واستهدفت قوات الإحتلال مجموعة مواطنين في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، وأفادت مصادر محلية عن وجود إصابات بينهم، بالإضافة لاستهداف أرض زراعية شرقي جباليا.

وأغارت طائرات الاحتلال بشكل متزامن على عدة أهداف في قطاع غزة، فاستهدفت تجمعاً للمواطنين بجوار (مسجد خديجة) في (حي التفاح)، بالإضافة لاستهداف دراجة نارية بجوار (مسجد علي) في حي الزيتون.

وأسفرت تلك الاستهدافات عن سقوط ثلاثة شهداء، تم نقلهم إلى مجمع الشفاء الطبي، وشهيد إلى مستشفى القدس، جراء التصعيد الإسرائيلي وسط غزة قبل قليل.

وقصفت في ذات الوقت حسكة في منطقة الشيخ عجلين، مما أدى إلى اشتعال حريق، سيطرت عليه طواقم الدفاع المدني فيما بعد. 

واستهدفت طائرات الاحتلال الحربية، في ساعات الصباح، منزلاً يعود لعائلة البلبيسي بصاروخ تحذيري في منطقة الشيخ عجلين غرب غزة، وأرضاً أخرى في حي الزيتون، فيما تحدثت مصادر محلية عن نقل إصابة حرجة، جراء استهداف من طيران الاحتلال غرب مدينة غزة.

واستهدفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، منزلاً يعود لأحد قادة سرايا القدس من عائلة (أبو حديد) في أبراج المهندسين شمال رفح جنوب قطاع غزة، وتم تدمير المنزل بالكامل.

فيما قصفت أرضاً زراعية بجوار محطة (بهلول) شرق رفح، وأرضاً زراعية في (حي النصر) شمال رفح. 

وزفت سرايا القدس الشهيد خالد معوض فراج (38 عاماً) أحد قادتها في (لواء الوسطى) الذي استشهد بقصف إسرائيلي بمنطقة المغراقة وسط القطاع. 

وأعلن الإعلام الإسرائيلي عن استهداف 12 شخصاً في قطاع غزة، منذ بداية التصعيد، وحتى اللحظة. 

ودوّت صفارات الإنذار، صباح اليوم الأربعاء، في مستوطنات غلاف غزة، بعد تجدد إطلاق الرشقات الصاروخية لليوم الثاني على التوالي، رداً على اغتيال القائد في سرايا القدس، بهاء أبو العطا.

واعلنت القناة 13 الإسرائيلية، عن نقل 41 مصاباً إسرائيلياً إلى مستشفى (برزيلاي) في عسقلان، إثر إطلاق الصواريخ من غزة منذ الأمس، 23 منهم بجراح معتدلة و18 إثر الصدمات، لا يزال 5 منهم قيد العلاج في المستشفى.

قال جيش الاحتلال الإسرائيلي، إن أكثر من (250) قذيفة صاروخية تم إطلاقها، اليوم الأربعاء، من قطاع غزة حتى الآن على المدن والمستوطنات الإسرائيلية.

وأوضح الجيش أن 220 صاروخاً، اجتازت الحدود منذ أمس باتجاه البلدات والمدن الإسرائيلية، وأن 90% من الصواريخ التي أطلقت باتجاه المناطق المأهولة، تم إسقاطها من قبل القبة الحديدية، و60% من مجمل الصواريخ، سقطت في مناطق مفتوحة، والعشرات من الصواريخ الأخرى سقطت داخل غزة.

وذكرت المواقع الإسرائيلية، أن إطلاق الصواريخ  من قطاع غزة تجددت منذ ساعات الصباح، بعد أن ساد الليلة الماضية الهدوء الحذر منطقة الجنوب في أعقاب يوم عنيف من إطلاق الصواريخ التي استهدفت المستوطنات الإسرائيلية.

وأعلنت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى عن قصفها لموقع (ناحل عوز) بالقذائف الصاروخية والهاون، صباح اليوم.

وأضافت الكتائب في بيان مقتضب: “مُستمرّون بدكّ مستوطنات العدو بالصواريخ منذ فجر اليوم.. ومقاتلونا في الميدان إلى جانب مقاتلي الأذرع العسكرية الأخرى، يخوضون مواجهة متواصلة مع الاحتلال بعزيمة وثبات وإرادة صلبة لا تلين”.

يذكر، أن وزارة الصحة، قد أعلنت، أمس الثلاثاء، عن استشهاد عشرة مواطنين، في القصف الإسرائيلي المتواصل على مناطق متفرقة من القطاع، وذلك بعد اغتيال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي (أبو العطا). 

رابط مختصر